خالد صلاح

إن كيدهن عظيم.. تسببت فى موت نجلها قهرا وحرمت زوجته من ابنتها

الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 08:32 ص
إن كيدهن عظيم.. تسببت فى موت نجلها قهرا وحرمت زوجته من ابنتها محكمة الأسرة - صورة أرشيفية

كتبت أسماء شلبى

لم يكف أم الزوج أن تسببت فى هروب نجلها للخارج بحثا عن فرصة عمل بعيدا عنها بعد أن تفننت فى افتعال المشاكل مع زوجته مرات عديدة، جعلته ينهار ويصاب خلال 5 سنوات زواج بأمراض عديدة ويهدد بالانتحار ويطرد زوجته لمنزل أهلها حتى يرحمها هى الأخرى من غيرة والداته العمياء وتحكامتها المستفزة.
 
شاء القدر أن يأخذ روح الزوج المعذب بين محاولة إرضاء والدته وزوجته وهو فى الغربة بسبب حالته الصحية المتدهورة، وعاد لأهله فى صندوق خشبى ليترك زوجته تحل مكانه برحلة العذاب.
 
تحكى الزوجة ميرفت عبد العال أمام محكمة الأسرة بزنانيرى بدعوى ضم حضانة ابنتها "فرحة" رقم 13890 لسنة2017: "سلبتنى منزلى وسرقت مصدر الرزق الذى ننفق منه على احتياجاتنا وتركتنا نعيش فى الشارع رغم رجائى لها لدرجة وصلت لركوعى وتقبيلى يديها وقدميها حتى ترحمنى".
 
وتابعت الزوجة: "عملت فى أحد مصانع تغليف الحلويات بالسيدة زينب لمدة 18 ساعة يوميا لأوفر إيجار مسكن يحمينا من النهش بعرضنا من الرجال وتطفل الأهل وتعنيفهم لى لكن والدة زوجى لم تتركنا فى حالنا".
 
وأكدت ميرفت: "بعد سنوات من العذاب على يد حماتى قررت أن تلزم طفلتى بزيارتها وهناك كانت تعنفها وتجعلها خادمة لأبناء ابنتها الوحيدة لتأتى كل مرة لى وهى منهارة من معاملتهم وغارقة فى دمائها من تعديهم عليها فقررت منعها من الذهاب هناك لكنها أجبرتنى بحكم محكمة".
 
وأكملت: "فى إحدى الزيارات رفضت رجوعها لى واتهمتنى فى بلاغ رسمى بالإهمال ومن وقتها منذ عامين وأنا لا أعرف عنها شيئا بعد أن سرقتها منى".
 
وتابعت: "أنفقت كل ما أموالى حتى أستطيع البحث عنها وبعت كليتى بعد أن أصبحت على الحديدة حتى أظفر برؤيتها دون أمل، وحماتى تقول لى: هموتك ناقصة عمر زى جوزك واأرتاح من قرفك وبعدها هانتقم من بنتك".




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة