خالد صلاح

دراسة: مشروعات الإسكان السعودية تساهم فى تقليص الفجوة داخل السوق العقارى

الأحد، 10 سبتمبر 2017 07:00 م
دراسة: مشروعات الإسكان السعودية تساهم فى تقليص الفجوة داخل السوق العقارى مشروعات إسكان


كشفت أحدث دراسة لمركز الدراسات والبحوث في وزارة الإسكان عن أن الفجوة بين المطلوب والمعروض من الوحدات السكنية فى السعودية ضئيلة جدًا، حيث إن فائض المساكن في 9 مناطق في المملكة زاد على السكان بنسب تراوحت ما بين 4% إلى 28%، فى حين كانت الزيادة لمصلحة السكان ضعيفة جدًا، ولا تتعدى نسبتها 0.04% منذ عام 1992.

 

وأضافت الدراسة أن أبرز هذه المناطق: تبوك، والقصيم، ونجران، والجوف، إضافة إلى عسير، والرياض، والباحة.

 

ووفقًا لأرقام تعداد السكان في المملكة، فقد كشف المسح الديموغرافي عن مفارقات على مستوى المناطق الإدارية، حيث حققت جميع المناطق تفوقًا لمصلحة المساكن على السكان باستثناء 4 مناطق، هي مكة المكرمة والمدينة المنورة، وحائل، وجازان، التي حققت نقصًا في مخزونها الإسكاني خلال الـ24 عامًا الماضية.

 

ومن بين أحد مؤشرات تزايد المعروض السكني هو تسارع وتيرة الأعمال بدعم من تراجع المواد الإنشائية بحوالي 10%، وفقا لأرقام الهيئة العامة للإحصاء.

 

إذ أكمل مركز خدمات المطورين "إتمام" في وزارة الإسكان اعتماد 45 مخططًا لدى وزارة الشئون البلدية والقروية بمساحة 44 مليون متر مربع في عدد من المدن والمحافظات، وكذلك اعتماد مخطط تطوير شامل في مدينة الرياض بمساحة 150 ألف متر مربع، وستضيف هذه المخططات 150 ألف وحدة سكنية.

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة