خالد صلاح

الموسيقى تحسن عمل المخ.. وعلماء يبتكرون خوذة موسيقية للاسترخاء

الأحد، 06 أغسطس 2017 04:00 م
الموسيقى تحسن عمل المخ.. وعلماء يبتكرون خوذة موسيقية للاسترخاء العلاج بالموسيقى


أميرة شحاتة و أ ش أ

قال الدكتور محمد المهدى، المتخصص فى العلاج بالموسيقى، إن العلاج بالموسيقى أمر مهم جدا لأن له فوائد متنوعة للأصحاء والمرضى النفسيين، فهى تعمل على تحسين نشاط المخ وطريقة التفكير الخاصة بالإنسان وتعمل على إعادة إدراكه للمواقف التى تعرض لها بشكل مختلف عاطفيا.

وأضاف المهدى،  لـ"اليوم السابع"، أن العلاج بالموسيقى يكون عن طريق السيطرة على المريض وخبرته السابقة من جهة المشاعر، وتعديل السلوك ، والتى تفيد كثيرا فى التعامل مع اضطرابات الشخصية والإدمان والأمراض النفسية بشكل عام، وكذلك التخفيف من التوتر والضغط والصدمات.

وفى ذات السياق، اختار باحث العلوم العصبية ميشل لوفان كوين، في مركز الأبحاث العلمية الفرنسية، أحدث أدوات التكنولوجيا الطبية التي أُنتجت في معامل الأبحاث الفرنسية، وبدأت تنتشر على نطاق واسع بين المواطنين وتعمل على تحسين وتنشيط عمل المخ عن طريق زيادة التركيز والراحة الذهنية والرفاهية نمط النوم.
 
ومن بين هذه الأجهزة الحديثة خوذة "الميلوميند"؛ التي توزع الموسيقى ما يساعد على الاسترخاء، وهى شبيهة بسماعات الأذن التي تبدأ في توزيع الموسيقى التي يتحكم فيها نشاط المخ المسجل على قطب كهربائي صغير، وتساعد الخوذة على استرخاء المخ، كما تدرب المخ يومياً على التراخي ما يساعد على التركيز والعمل اليومي بعيداً عن التوتر والشد العصبي.
 
 




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة