خالد صلاح

أحمد الوكيل: رجال الأعمال المصريون حريصون على التعاون في إعادة اعمار سوريا

الأحد، 20 أغسطس 2017 01:42 م
أحمد الوكيل: رجال الأعمال المصريون حريصون على التعاون في إعادة اعمار سوريا جانب من لقاء وزير الخارجية السوري بالوفد المصري

إسلام سعيد

شاركت مصر بجناح تجاوز 600 متر فى  فى معرض دمشق الدولى للاستثمار، فى دورته التاسعة والخمسين، بوفد من أكثر من 30 شركة مصرية وذلك فى إطار برنامج الاتحاد لتنمية الصادرات السلعية والخدمية ولتعظيم دور القطاع الخاص المصرى فى إعادة اعمار سوريا الشقيقة بالتعاون مع القطاع الخاص السورى.

وأكد أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية حرص رجال الأعمال المصريين على التواجد مع شركائهم السوريين فى افتتاح معرض دمشق الدولى وشدد على أن العمل للمرحلة القادمة سيكون للتعاون بشكل واسع فى إعادة اعمار سورية “لأنه حان الوقت أن نعمل جميعا من أجل مستقبل افضل لشباب البلدين”.

 

وأشاد أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية بالدور الفاعل للسفير المصرى الدكتور محمد ثروت سليم وطاقم السفارة المصرية فى تنظيم الجناح المصرى ولقاءات الوفد التى شارك بها جميعا، والتى تضمنت لقاءات مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم، ووزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور سامر الخليل، ووزير السياحة المهندس بشر اليازجي، وسماحة مفتى سوريا الشيخ أحمد بدر الدين، و رئيس اتحاد غرف التجارة غسان القلاع ومجلس ادارة الاتحاد ورؤساء الغرف التجارية والصناعية السورية.

وأشار الوكيل إلى أن الزيارة بدأت بحفل استقبال بدعوة من سفير مصر بمقر السفارة والذى جمع الوزراء ومئات من قيادات المال والأعمال والغرف التجارية والصناعية، مما يؤكد عمق العلاقات بين الشعبين الشقيقين، وترحيب الجانب السورى بتنمية التعاون الاقتصادى.

وأكد الوكيل ، فى بيان له، ترحيب وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين بوفد الاتحاد، وتأكيده على العلاقة التاريخية التى تجمع الشعبين الشقيقين فى سورية ومصر وتشديده على أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وتأكيده على أن مستوى وحجم المشاركة المصرية فى معرض دمشق الدولى يعكس الرغبة الصادقة لدى الأشقاء فى مصر لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع سوريا وأهمية الاستمرار فى مثل هذه الزيارات واللقاءات، فى فتح المزيد من آفاق التعاون بين البلدين بما يعود بالنفع على الشعبين الشقيقين، خاصة مع التحرك الواضح لتحقيق الاستقرار فى القريب العاجل فى كل أرجاء سوريا. 

وأوضح الوكيل أن الوفد بحث مع وزير السياحة المهندس بشر اليازجى أشكال التعاون السياحى بين سورية ومصر وسبل تعزيزها ولا سيما مع وجود مناطق سياحية متميزة فى البلدين على مستوى العالم، حيث أكد اليازجى أن زيارة الوفد المصرى ستكون شرارة لانطلاق العمل مع مصر على مستوى واسع فى مختلف المجالات لتأسيس مرحلة جديدة، وذلك بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة السورية مع التركيز على القطاع السياحى كونه يعمل على التجاذب بين الشعوب ويسهم فى التبادل الاقتصادي، حيث شهد قطاع السياحة مؤخرا حالة من التعافى عبر إعادة تأهيل وافتتاح المنشآت السياحية وإقامة المشاريع مبينا أن “نسبة إشغال الفنادق بدمشق بلغت 93%.

 وأشار إلى أهمية وجود الجناح المصرى فى معرض دمشق الدولى معتبرا المشاركة المصرية “رسالة قوية” للتعاون بين رجال الأعمال السوريين والمصريين وأن الحكومة جاهزة لتقديم مختلف التسهيلات اللازمة.

وأكد الوكيل إن اللقاء مع الدكتور سامر الخليل وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية كان مثمرا للغاية حيث تباحث الجانبان فى آليات التيسير لتنمية التبادل التجارى بين الجانبين، ومنح أولوية للمنتج المصرى فى الأذون الاستيرادية، مع تنمية الصادرات السورية الى مصر حتى يتم خفض تكلفة النقل وزيادة تنافسية منتجات الجانبين وتتحقق الفائدة لمجتمع الاعمال من الجانبين.

 وأوضح الوكيل أن وجود الجناح المصرى بمعرض دمشق الدولى هو “رسالة للشعب السورى وتهنئة لسورية برجالها الذين أينما ذهبوا يعمرون الأرض وكلنا ثقة أنهم سيعمرون بلدهم” لافتا إلى استمرار التواصل خلال الفترة الماضية عبر غرف التجارة فى البلدين حيث تم إنشاء لجنة للمستثمرين السوريين داخل اتحاد غرف التجارة المصرية لرعاية مصالحهم ودعم مشاريعهم.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة