خالد صلاح

أبقار وجاموس وماعز وخراف.. الأضاحى على كل شكل ولون بسوق بنها

السبت، 19 أغسطس 2017 03:31 م
أبقار وجاموس وماعز وخراف.. الأضاحى على كل شكل ولون بسوق بنها سوق بنها

تصوير أحمد معروف

على بعد 55 كيلو مترا من محافظة القاهرة يقع سوق بنها العمومى للماشية بقرية كفر سعد، وهو من أكبر أسواق محافظات الدلتا لبيع وشراء الأبقار والجاموس والجمال والخراف إذ يعرض التجارالمواشى كل أسبوع وبالتحديد  يوم الاثنين داخل السوق.

 

وفى ذلك الوقت من كل عام يأتى التجار من المحافظات المجاورة لعرض الأضاحى على الزبائن، وهو ما يساهم فى توفيرها بأسعار مختلفة تناسب قدرات مختلف الشرائح المجتمعية كل حسب استطاعته، ولكن هذا العام شهد السوق ركودا ملحوظا بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف وهو ما أفسد حركة البيع والشراء على حد وصف التجار المترددين عليه.

وشهد سوق الاثنين للماشية خلال جولة "اليوم السابع" تسابق السيارات على الخروج محملة بالماشية، وبدا الأمر للوهلة الأولى مؤشرا على نشاط حركة البيع والشراء، ولكن تبين فيما بعد أن تلك السيارات المحلمة تابعة لتجار عائدين بالمواشى من حيث أتوا دون بيعها، نظرا لارتفاع أسعار الأضاحى بشكل كبير قياسا بالعام الماضى وعزوف المواطنين عن شرائها، وهو ما أكده عاطف سمير مجاهد تاجر عجول من سنديون، حيث وصل سعر العجل البقرى كبير الحجم العام الحالى إلى 56 أو 58 ألف جنيه، مقابل 37:38 ألف جنيه العام الماضى، والسبب ارتفاع سعر العلف وهذا الارتفاع يتم تحميله على سعر البيع النهائى، كما أن العجول تخرج من بيوت المربين مسعرة بمبالغ كبيرة نظرا لارتفاع أسعار العلف، وهو ما يبرر عدم وجود إقبال من المواطنين على شراء الأضاحى.

 

ويتفق معه أسامة أحمد عبد البارى جعفر تاجر ماشية من سنديون، وقال إنه فى كل عام كان المواطن الواحد لديه القدرة على التضحية بعجل، لكن الآن العجل الواحد يشارك فيه 6 مواطنين لارتفاع سعره بشكل كبير، مشيرا إلى أن أقل سعر للعجول التى تباع بغرض الأضحية لا يقل عن 20 ألف جنيه، وعجل الأضحية الذى كان يباع بـ33 ألف جنيه أصبح يباع بـ58 ألف جنيه، أما العجول لأغراض التربية يتراوح سعرها ما بين 15:13 ألف جنيها وكان العام الماضى بـ6 آلاف فقط.

وأوضح عبد البارى جعفر، أن البيع هذا العام سبب خسارة للتجار على الأقل 2000 جنيه فى العجل الواحد.

أحوال البيع والشراء بالنسبة لسوق الإبل لم يختلف كثيرا عن العجول، وقال حمدى أبو زيد تاجر إبل يتردد على السوق منذ 20 عاما، إن سعر الجمل ارتفاع للضعف وأصبح سعر الجمل الصالح للأضحية لا يقل حاليا عن 20 أو 25 ألف جنيه، فيما أرجع على أبو نصر تاجر إبل من قرية عرب أبو ذكرى ارتفاع أسعار الإبل إلى ارتفاع أسعار الدشيشة، فكان العام الماضى يباع الجوال بـ100 جنيه والآن وصلت 200 جنيه وكل هذه الزيادة "بتيجى على راس السبوبة" حسب تعبيره.

أبناء البائعين
أبناء البائعين

 

احد بائعى الجمال
احد بائعى الجمال

 

استراحة بالسوق
استراحة بالسوق

 

الأبقار فى السوق
الأبقار فى السوق

 

الجمال
الجمال

 

الجمال-بالسوق
الجمال-بالسوق

 

المشاركين فى السوق
المشاركين فى السوق

 

بقرة تركب سيارة
بقرة تركب سيارة

 

بيع الماشية بسوق بنها
بيع الماشية بسوق بنها

 

بيع الماشية
بيع الماشية

 

جانب-من-السوق
جانب-من-السوق

 

حركة البيع والشراء بالسوق
حركة البيع والشراء بالسوق

 

رجل يفحص ماشية
رجل يفحص ماشية

 

سوق الماشية
سوق الماشية

 

طفل بسوق الماشية
طفل بسوق الماشية

 

طفل يداعب عجل صغير
طفل يداعب عجل صغير

 

ماشية بالسيارة
ماشية بالسيارة

 

ماشية مجهزة للأضحية
ماشية مجهزة للأضحية

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة