السبت، 19 أغسطس 2017 09:11 ص
خالد صلاح

وزارة الدفاع الكورية الجنوبية: رادار "ثاد" لا يسبب دمارا للبيئة

الأحد، 13 أغسطس 2017 02:37 م
وزارة الدفاع الكورية الجنوبية: رادار "ثاد" لا يسبب دمارا للبيئة منظومة ثاد ـ صورة أرشيفية

سول (أ ش أ)

أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن نظام الدفاع الصاروخى المتقدم الأمريكى الذى تم نشره فى بلدة جنوبية فى البلاد لا يسبب أى تأثير عكسى للبيئة المحلية.

وأوردت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية اليوم الأحد، أنه فى بداية اليوم أجرت وزارتا الدفاع والبيئة مسحا بيئيا مشتركا للإشعاعات الكهرومغناطيسية والضوضاء الناجمة عن منظومة الدفاع الصاروخى (ثاد) فى سونغجو التى تبعد نحو 300 كيلومتر جنوب شرق سول.

وتم تشغيل منصتين لإطلاق الصواريخ ورادار إكس باند فى قاعدة جديدة للقوات الأمريكية فى كوريا كانت فى السابق ملعبا خاصا للجولف.

وقالت وزارة الدفاع أن مستوى الإشعاع فى بقعة 100 متر عن الرادار تم قياسها 0.01659 وات للمتر المربع فى المتوسط خلال اختبار لمدة 6 دقائق، وعلى بعد 500 متر كانت 0.004136 وات/متر مربع، وعند 700 متر عن الرادار كان مستوى الإشعاع 0.000886 وات/ متر مربع.

وتعتبر كل هذه الأرقام بعيدة عن المستوى القياسى للحماية الاعتيادى الذى يبلغ 10 وات/متر مربع.

وكان الحد الأقصى 0.04634 وات للمتر المربع، وكان مستوى الضوضاء مساويا للمعايير التنظيمية القصوى فى المناطق السكنية من 50 ديسيبل، وعلى بعد 100 متر من الرادار، كان مستوى الضوضاء 51.9 ديسيبل، وكان 50.3 ديسيبل وعلى بعد 500 متر، فى علامة 700 متر انخفض إلى 47.1 ديسيبل.

وقالت وزارة الدفاع أن أقرب منطقة سكنية تبعد أكثر من 2 كيلومترا عن قاعدة ثاد وأن الضوضاء لن يكون لها تأثير على المجتمع هناك.

وكانت الحكومة قد أجلت يوم الخميس خطة المسح البيئى بسبب سوء الأحوال الجوية والاحتجاجات العنيفة من النشطاء والسكان المحليين الذين دعوا الحكومة إلى إلغاء نشر ثاد فى منطقتهم.

وبعد أسابيع من المناقشات المشتركة بين الوكالات، قررت الحكومة إجراء تقييم بيئى إضافى، وهى عملية سوف تستغرق عدة أشهر أخرى، قبل التشاور مع القوات الأمريكية فى كوريا بشأن تغيير نشر "ثاد" المؤقت ليكون على أساس دائم.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة