خالد صلاح

محمود حمدون يكتب: حاملة المفاتيح

الأحد، 13 أغسطس 2017 10:00 ص
محمود حمدون يكتب: حاملة المفاتيح حبيبان

أراك تعشق الهوى وتهيم فى الفكرة الخالصة، ثم تتوقف بعد ذلك.

بل أراك وقد اخترقت منطقة استعصت من قبل على الجميع، حرّمتها على نفسى قبل أن أمنع الغير من الاقتراب منها.

ندّت عنها ضحكة شقية وقالت: بل أراك أولا وثانيا ككتاب مفتوح أو كصدفة مستقرة بقاع بحر رائقة مياهه.

من أنت؟ كدت أخشاك.

لوّحت بيديها مودّعة هامسة بعبارة زادت من غموضها: أنا حاملة المفاتيح، لا يصمد أمامى مُغلق وبين يدى تتهاوى الأسرار.. فاحذرنى ما استطعت، ثم تبخّرت فى الهواء .





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة