خالد صلاح

لو انت فى الساحل.. إزاى تعمل ذكريات العمر فى صور.. الخدع البصرية أجنهم

الأحد، 13 أغسطس 2017 01:00 م
لو انت فى الساحل.. إزاى تعمل ذكريات العمر فى صور.. الخدع البصرية أجنهم جنان المصيف


كتبت: مارينا عادل

الذهاب إلى المصايف من عادة المصريين سنوياً، واتخاذ الصور كذكريات للعائلة أو الأصدقاء شىء أساسى فى حياة كل أسرة مصرية، فمن منالم يشاهد صورته وهو على الشاطىء فى صغره بجانب عائلته، وأصبحت هذه الذكريات متواجدة ومستمرة حيث تكون تلك الصور، ومع مرور الوقت يلجأ كل فرد من أفراد الأسرة إلى إخراج تلك الذكريات من مخدعها الضيق حتى يفتح لذهنه الخيالات الواسعة ليتذكر حتى الأشخاص الذين ليس لهم وجود حوله الآن، ولكنهم كانوا متواجدين  مسبقاً. ومن الآن، فقد تجمعنا الدنيا بأشخاص أو قد نمر بأماكن لم نعتبرها في بداية الأمر مهمة، ولكن عند الابتعاد نشعر بقيمتها ومدى تأثيرها، فنعيش بذكريات وأمل أن تعود من جديد، وللأسف هناك أشخاص لا يعرفون تلك القيمة الحقيقية للصور التذكارية أو كيف يتخذونها بشكل صحيح، وهناك من الأصدقاء المبدعون فى فن اتخاذ الصور الابداعية والترفيهية التى لا مثيل لها، وإليكم أفكار لصور من أكثر الصور انتشاراً على مواقع التواصل الاجتماعى الانستجرام حيث يمكنك أن تلتقط مثلها أو شبيهاً لها فى المصايف مع الأصدقاء والعائلة كى تدوم لمدى الحياه.

فى السفارى
فى السفارى
فوق وتحت الماء
فوق وتحت الماء
على الرمل
على الرمل
 
خدعة بصرية
خدعة بصرية
النط فى البسين
النط فى البسين
الخدعة البصرية
الخدعة البصرية
الخدع البصرية
الخدع البصرية
الحاجة الساقعة
الحاجة الساقعة

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة