خالد صلاح

الوفاق يظلل سماء الوراق.. كواليس لقاء اللواء كامل الوزير وأهالى الجزيرة.. رئيس الهيئة الهندسية: إزالة التعديات دون إضرار بأحد.. ومساكن لائقة لكل الأسر.. والمواطنون: المقترحات فى صالح الجميع.. وندعم التطوير

الأحد، 13 أغسطس 2017 03:46 م
الوفاق يظلل سماء الوراق.. كواليس لقاء اللواء كامل الوزير وأهالى الجزيرة.. رئيس الهيئة الهندسية: إزالة التعديات دون إضرار بأحد.. ومساكن لائقة لكل الأسر.. والمواطنون: المقترحات فى صالح الجميع.. وندعم التطوير اللواء كامل الوزير وأهالى جزيرة الوراق

كتب سيد الخلفاوى

لا صوت يعلو فوق صوت التواصل الجاد والعميق بين الدولة والمواطنين، كل التجارب السابقة أثبتت أن الأمور تصبح أيسر وأكثر قربا وتفاهما حينما تتواصل الدولة مع المواطنين، كاشفة حقائق الصورة ودقائقها، وناقلة تفاصيل الأوضاع بصدق وشفافية، هكذا تقبل المواطنون خطة الإصلاح الاقتصادى، وتقبلوا الإجراءات الإصلاحية الساعية للخروج باقتصاد مصر من عنق الزجاجة، وهكذا نجحت الدولة فى تجاوز أزمة أراضى جزيرة الوراق، التى سعى البعض لتوظيفها سياسيا فى إطار الإيهام بتوتر الأجواء بين الدولة والمواطنين.
 
فى إطار هذا التواصل الجاد والإنسانى، وفى لقاء استم بالمودة وسعة الصدر والحوار المتبادل، طمأن اللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، أهالى جزيرة الوراق، بإعلانه عن خطة لتطوير الجزيرة بالكامل، وتحسين الخدمات المقدمة للأهالى، وإدخال الصرف الصحى لبيوتهم، مشددًا خلال حديثه على أنه لن يضار أو يُهجّر أحد بسبب أعمال التطوير المرتقبة.
 
 

كامل الوزير: سنزيل التعديات دون إضرار بأحد.. ونوفر مساكن بديلة لأهالى الجزيرة الأصليين

فى لقائه بأهالى جزيرة الوراق، أكد اللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، أن الدولة ستعمل على إزالة التعديات على أراضيها، دون إضرار بالأهالى، إذ سيتم تخصيص وحدات سكنية بديلة للأهالى داخل وخارج الجزيرة، إضافة إلى تخصيص مساحة داخل الجزيرة لبناء مساكن مميزة ومنظمة وحديثة لأهل الجزيرة الأصليين، وليس للوافدين والمقيمين فيها ممن أهالى المناطق الأخرى، الذين سيتم توفير وحدات بديلة لهم خارج الجزيرة.
 
وأضاف "الوزير"، أن الدولة عازمة على مواجهة كل أشكال التعديات، سواء على الأراضى الزراعية، أو الأراضى من أملاك الدولة، المتناثرة خارج الكتلة السكنية، وفى الوقت نفسه لن تغفل عن تعويض المتضررين وتوفير المساكن الملائمة لهم، مشيرا إلى أن الدولة تحتاج 100 متر حرما على جانبى محور روض الفرج المار بالجزيرة، وهو ما طالب الأهالى بتخفيضه إلى 30 مترًا، ووعدهم رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بعرض الأمر على الرئيس عبد الفتاح السيسى، والسعى لأن يكون حرم الطريق 50 مترًا.
 
 

أهالى الوراق يرحبون بخطة تطوير الجزيرة.. ويؤكدون: مقتراحات "الوزير" فى صالح الجميع

وعلى صعيد أبرز ما أسفر عنه اللقاء الإيجابى بين اللواء كامل الوزير وأهالى جزيرة الوراق، رحب غالبية أهل الجزيرة بكل المقترحات التى أعلن عنها رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، موضحين أنهم بحاجة لتوفر ظروف العيش الكريم فى وحدات سكنية مميزة، مشيرين إلى معاناتهم جرّاء نقص الخدمات وسوء الوحدات السكنية، ما يؤكد أن الجزيرة فى حاجة ملحة للتطوير، وهو ما وعد به اللواء الوزير.
 
وقال عدد من الأهالى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن كل المقترحات المقدمة من اللواء كامل الوزير تصب فى مصلحة الجميع، وإن لقاءهم برئيس الهيئة الهندسية أكد لهم أن الدولة الدولة أصبحت تنظر لمشكلاتهم وأوضاعهم بعين الاهتمام، مؤكدين أنه لا أحد منهم ضد التطوير، وأنهم طالبوا "الوزير" بسرعة الإفراج عن ذويهم المحبوسين، وبالفعل وعدهم بدراسة الأمر.
 
 

رئيس "الهيئة الهندسية" يصطحب عددا من مؤيدى التطوير ومعارضيه للقاء بمكتبه

فى سياق متصل، أبدى بعض الأهالى تخوفهم من عرقلة خطة تطوير الجزيرة خلال الفترة المقبلة من جانب بعض المنتسبين لهم، موضحين أن المعترضين على خطة التطوير ليسوا من أهل الجزيرة الأصليين، وإنما من الوافدين والمقيمين من أبناء المناطق الأخرى، وأنهم مجرد مجموعات أتت حديثًا للسكن بالجزيرة، ويسعون لاستغلال خطة التطوير للفوز بمكاسب شخصية، وأن مقترح توفير وحدات سكنية لهم خارج الجزيرة لم يرق لهم، فبدأوا خطوة الاعتراض على الأمر، وسعوا لتسويقه على أنه موقف عام من كل أهل الجزيرة.
 
وفى ختام اللقاء، حرص اللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، على اصطحاب 10 من الأهالى المؤيدين لخطة تطوير الجزيرة، و10 من المعارضين للخطة، لمناقشة الأمر فى مكتبه بشكل مستفيض، بعد انتهاء اللقاء الشعبى الذى نظمه الأهالى على نفقتهم، تعبيرًا عن ثقتهم فى المؤسسة العسكرية واحتفائهم بزيارة اللواء كامل الوزير وما حمله لهم من تفاصيل وإيضاحات، فى إطار التواصل الجاد والبناء بين الدولة والمواطنين.
 
أهالى جزيرة الوراق
أهالى جزيرة الوراق

 





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

جمال مغربى قاسم القبانى قنا

هذه مقترحات سيقبلها كل سكان الجزر والعشوائيات بالقاهرة الكبرى واستحق قصر عليها

مما لاذرة شك واحدة فيه ولاحتى مثقال حبة من خردل من شك ان القاهرة الكبرى بجزها جميعا وعشوائياتها جمعاء يلزمها التطوير الجذرى والشاملوبالطباعة الثلاثية الابعاد بكل تكنولوجياتهاوبالزجاج المولد للطاقة وباعهرام شمسية معلقة على مواسيرتحتها حدائق وزراعة الاسطح وبواجهات زجاج مولد للطاقة او خلايا شمسية تبنى جزيرة الوراق على شكل هرم عملاق ومثلها الذهب والقرصايةاهرام اصغر الابراج فى الفائقة كاتبراج خليفة وابراج الرياض ومكة والمدينة وجدة ونيوورك ومنهاتن وابراج الخليج والعالم وتستنسخ بالطباعة الثلاثية اجمل بنايات وابراج وفنادق ومراكز بنوك وبورصات ومدن سياحة علاجية ومنتجعات وكومبندات ومساجد وكنائس ومعابد العالم بالهندسة العكسية وبالطباعة والسكان تبنى لهم فى اطراف القاهرة منازل بالحجرالجرانيتى والرملى المنزل 400 متر به الورشة والمصنع والاسرة المنتجة والتكافل والكرامة الانتاجى والمعرض والمحل والحظيرة والهرم الشمسى اسفلهزراعة وحديثة السطح وقابل للتعلية الى 6 ادواروواجهات المبانى سيراميك او جحداريات منمرسومة وبارزة تحكى حضارة وتاريخ واثار ومعالم وحضارة وفنون وثقافة وحرف تراث مصر وبها الاسواق والمدارس التى تضارع المدارس الاجنبية والتعليم الاليكترونى ومدن معارض وةوتسوق واسواق ومدن طبية باشكال الاهرام والقصور الروسيية والاوربية والعالمية وتكون تحفة معماريةواثرية وسياحية وبها حرف التراث والصناعات المنزلية والصغيرة وهم عمنالها وبناتها والذين يلزمون للعمل وخدمات وحرف وصيانة نظافة وتجميل ومرافق الجزيرة يقيمون بالجزيرة وعلى اطرافها الهرمية ليكون لهم اقل الادوار ارتفاعا على الاطرافولهم اهرم شمسية معلقة على مواسير الاسطح بمواسير اربعة بوصة ترفعها وتحتها الحجديقة على السطح وابراج الحمام وبوكسات الارانب والسمان والبط والاسماك والزراعة بالمواسير والانية والارفف وكذا كل مصانع حلوان والمعادى واتلمعصثرة والخحانكة وطره وابو زعبل وبهتيم ومسطرد وقليوب والمرج والقلج والمعصرةودار السلام وكورسيكا تنقل الى جانبى سكك حديد وطرق قنا فى الصحراء بالطباعة الثلاثية الابعاد وتعمل بالاهرام الشمسية والواجهات والحوائط الشمسية كمصانع ذاتية الطاقةلجمال وتجميل وتطعهير القاهرة واقامة ابراج ومدن سكنية فاخرة ومراكز يبنوك ومدن مالية وعلاجية ورياضية وفنية وترفيهية وسينمائية ونقل الصحفيين بمدينة عملاقة لللاعلامييبن والصحفيين وكل سكان ماسبيرو الى مدية حجحول او خلف او امام مدينة الاتننتاج حتى مبنى الاذاعة والتليفزيون وهذه الاقتراح مع تطوير صلاح سالم وعزبة منشية السد العالى وناصر والمدابغ وتل العقارب وعزبة الصفيح وهعزبة الزبالين وكل عشوائات القاهرة هذه بالصناعات الصغيرة وةالمنزلية والمحلات والمعارض وومراكز البنوك والفنادق ومدن الملاهىوالسياحةوالترفيه ستوفر 20 ضعف فرص العمل الحالية ومنتجة وعالية فائقة الاجر والربحية

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة