الأحد، 20 أغسطس 2017 12:32 ص
خالد صلاح

الصحة: تعزيز التعاون الطبى بين الجانبين المصرى والسعودى خلال موسم الحج

الأحد، 13 أغسطس 2017 01:19 م
الصحة: تعزيز التعاون الطبى بين الجانبين المصرى والسعودى خلال موسم الحج الدكتور أحمد عماد وزير الصحة

كتب وليد عبد السلام

زار الدكتور أحمد الانصارى رئيس بعثة الحج الطبية ، صباح اليوم الأحد ، عبد الرحمن الدهاس مدير ادارة التنسيق الطبى وأهلية العلاج بمنطقة مكة المكرمة والدكتور صابر المدنى مدير ادارة الترخيص الخاصة ورئيس البعثات الطبية بمكة ، وذلك لتسهيل مهمة البعثة الطبية المصرية خلال موسم الحج بالاضافة الى تعزيز التعاون الطبى بين الجانبين المصرى والسعودى
 
وكان اللقاء بمقر مديرية الشئون الصحية بمكة المكرمة ، بحضور محمد البيلى المستشار القانونى بالقنصلية المصرية بجدة ، والدكتور رامى الناظر رئيس شعبة مكة .
 
أوضح الدكتور أحمد الانصارى ان الزيارة شملت تناول زيادة التنسيق بين الجانبين  لتسهيل مهمة دخول الفريق الطبي لبعثة الحج المصرية الى المستشفيات السعودية التي يتلقى بها الحجاج المصريين العلاج بالاضافة الى سرعة استجابة الجانب السعودى واخطارنا عن الاخلاء عند حدوث أي طارئ .
 
وأضاف ان الزيارة شملت مناقشة مقترح توقيع بروتكول تعاون بين الجانبين المصري والسعودي لتعزيز التعاون الطبي خلال موسم الحج ، لتسهيل مهمة بعثة الفريق الطبي المصري هذا العام مروراً بالسنوات القادمة .
 
ومن جانبه شكر عبد الرحمن الدهاس، مدير إدارة التنسيق الطبي وأهلية العلاج بمنطقة مكة المكرمة بوزارة الصحة السعودية، الجانب المصري على مستوى التنسيق والتعاون على مر السنوات السابقة وقال انه "ممتاز" ، لافتاً الى اننا جميعاً عندما نرى المريض المسلم ، يجب علينا ان نتحرك من أجلة .
 
وقال الدكتور صابر المدني مدير ادارة الترخيص الخاصة ورئيس البعثات الطبية بمكة بوزارة الصحة السعودية ، "اننا نعمل ضمن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ، بأن نستقبل في 2030 ، 10 مليون حاج و30 مليون معتمر ، ونسعى بكل الطرق والامكانيات لتحقيق هذا، كما أعرب عن امتنانة وسعادته لاكتساب شرف العمل في ملف الحج".
 
 
 
 




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة