خالد صلاح

الداخلية الكويتية تعلن القبض على محكوم عليه هارب فى قضية "خلية العبدلى"

الأحد، 13 أغسطس 2017 12:29 م
الداخلية الكويتية تعلن القبض على محكوم عليه هارب فى قضية "خلية العبدلى" الشرطة الكويتية ـ صورة أرشيفية


الكويت (أ ش أ)

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية اليوم الأحد، أن الجهات الأمنية المختصة القت القبض أمس السبت، على محكوم عليه بحكم نهائى وهارب فى قضية ما يسمى ب(خلية العبدلى).

وأوضح بيان صادر عن الوزارة بهذا الشأن اليوم أنه استكمالا لجهود الجهات الأمنية المختصة فى القبض على المحكومين نهائيا بما يسمى (خلية العبدلى) إنفاذا لحكم محكمة التمييز، تم مساء أمس " السبت" القبض على مصطفى عبدالنبى على بدر خان (كويتى الجنسية) المحكوم عليه نهائيا بالحبس لمدة عشر سنوات.

وأضاف البيان أن الأجهزة الأمنية تواصل عمليات البحث المكثفة عن المحكومين الآخرين مشددا على أن عين الأمن ستظل تتعقب المطلوبين كافة للعدالة ترسيخا لأمن الوطن وأمان المواطنين.

وكانت محكمة التمييز الكويتية قد أصدرت حكمها فى القضية التى أدين فيها المتهمون بارتكاب أفعال من شأنها المساس بوحدة وسلامة أراضى الكويت، والسعى والتخابر للقيام بأعمال عدائية ضد الكويت، من خلال جلب وتجميع وحيازة وإحراز مفرقعات ومدافع رشاشة وأسلحة نارية وذخائر وأجهزة تنصت بغير ترخيص، وبقصد ارتكاب الجرائم بواسطتها، وجاءت إدانة المتهمين بعد أن اطمأنت المحكمة لصحة تحريات إدارتى استخبارات الجيش وأمن الدولة، والتى كشفت تجسساً وتنسيقاً بين المتهم الأول وموظف السفارة الإيرانية، بالإضافة إلى ضلوع بقية المتهمين المدانين بالقضية.

ووجهت الكويت تهماً إلى 25 كويتياً وإيرانياً واحداً بعد العثور على أسلحة ومتفجرات فى عملية دهم فى عام 2015، وقال ممثلو الادعاء فى البلاد أن المتهمين كانوا ينوون تنفيذ أعمال عدائية، وصدر حكم بإعدام متهم واحد، بينما صدرت أحكام بالسجن على الباقين، وفى يونيو الماضى ألغت أعلى محكمة فى البلاد حكم الإعدام فى القضية، وخففت أحكام السجن الصادرة على البعض، فيما زادت من فترات أحكام أخرى، وصدرت الأحكام غيابياً فى حق 14 متهماً على الأقل بينهم الإيرانى.

وقدمت الكويت احتجاجا رسميا إلى لبنان يتعلق باتهامها حزب الله بتدريب عناصر "خلية العبدلي"، وطردت الشهر الماضى 15 دبلوماسياً ايرانيا بعد تثبيت محكمة التمييز إدانة عناصر الخلية.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة