السبت، 19 أغسطس 2017 09:17 ص
خالد صلاح

3 آلاف رجل إطفاء وطائرات لمكافحة حرائق الغابات بالبرتغال

السبت، 12 أغسطس 2017 04:53 ص
3 آلاف رجل إطفاء وطائرات لمكافحة حرائق الغابات بالبرتغال 3 آلاف رجل إطفاء وطائرات لمكافحة حرائق الغابات بالبرتغال

كتب وكالات _ تصوير أ.ف.ب

تجددت حرائق الغابات، شمال ووسط البرتغال بعدما تراجعت طوال أسبوعين، ما استدعى تدخل نحو 3000 شخص من عناصر جهاز الإطفاء لمكافحة النيران.

وقالت المتحدثة باسم الحماية المدنية باتريسيا غاسبار " سنشهد درجات حرارة قد تصل إلى 39 درجة ورياحا حارة من شانهما المساهمة فى اتساع الحرائق".

والحريق الأكبر يتركز قرب مدينة ابرانتيس فى وسط البلاد، ويتصدى له نحو 650 إطفائيا معززين بعشر طائرات، وتم اخلاء قرى بوكاريسا وبراسال وميدروا بعد الظهر، فيما حاول عدد كبير من السكان مساعدة أجهزة الإطفاء.

وسجل حريق أخر فى منطقة افيرو (شمال) وتسبب بإغلاق الطريق الرئيسية السريعة التى تربط لشبونة ببورتو على طول حوالى عشرة كيلومترات.

 

أحد أفراد الإطفاء فى محيط النيران
أحد أفراد الإطفاء فى محيط النيران

 

ارتفاع الأدخنة بشكل كبير نتيجة الحرائق الواسعة
ارتفاع الأدخنة بشكل كبير نتيجة الحرائق الواسعة

 

ارتفاع السنة اللهب
ارتفاع السنة اللهب

 

الأدخنة تحيط بالسكان
الأدخنة تحيط بالسكان

 

الأدخنة والنيران تتمتد
الأدخنة والنيران تتمتد

 

ألسنة اللهب تشتعل فى الأشجار
ألسنة اللهب تشتعل فى الأشجار

 

النيران تلتهم مئات الافدنة
النيران تلتهم مئات الافدنة

 

تصاعد ألسنة اللهب
تصاعد ألسنة اللهب

 

تصاعد نيران والأدخنة
تصاعد نيران والأدخنة

 

رجال الاطفاء تضع خطة لمحاولات السيطرة على الحريق
رجال الاطفاء تضع خطة لمحاولات السيطرة على الحريق

 

رجال الإطفاء وسط النيران
رجال الإطفاء وسط النيران

 

طائرة اطفاء تساعد فى اخماد الحريق
طائرة اطفاء تساعد فى اخماد الحريق

 

مواطن فى البرتغال يحاول اخماد الحريق
مواطن فى البرتغال يحاول اخماد الحريق

 

مواطنون فى حالة من القلق نتيجة لزحف النيران باتجاه منازلهم
مواطنون فى حالة من القلق نتيجة لزحف النيران باتجاه منازلهم

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة