الأحد، 23 يوليه 2017 06:44 م
خالد صلاح

رئيس هيئة البترول السابق: رفع أسعار الوقود يستهدف توفير 115 مليون جنيه يوميا

الثلاثاء، 18 يوليه 2017 12:00 ص
رئيس هيئة البترول السابق: رفع أسعار الوقود يستهدف توفير 115 مليون جنيه يوميا المهندس طارق الحديدى رئيس هيئة البترول السابق

كتب أحمد أبو حجر

قال المهندس طارق الحديدى، رئيس هيئة البترول السابق، إن إجمالى ما توفره زيادة أسعار الوقود الأخيرة يصل إلى نحو 115 مليون جنيه يوميا، مشيرا إلى أن ذلك المبلغ يساعد هيئة البترول فى إيجاد سيولة لاستيراد المنتجات البترولية لتلبية حاجة السوق المحلى بالإضافة إلى توفير مبالغ مالية من مديونية الشركاء الاجانب.

وأوضح "الحديدى" فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن  متوسط الاستهلاك من السولار والبنزين بنوعية 80- 92  يتراوح ما بين 70 -  75  مليون لتر يوميا، ومتوسط  الزيادة الأخيرة فى أنواع الوقود الثلاثة يصل إلى نحو 1.40  فى اللتر وهو ما يعنى أن الزيادة ستوفر نحو 100  مليون جنية يوميا.

وأضاف ان  الزيادة التى تحققها الهيئة من رفع أسعار اسطوانات البوتاجاز  لا تتجاوز 15 مليون جنيها يوميا على الرغم من زيادة سعر الاسطوانة الواحدة من 15 إلى 30 جنيها ، خاصة ان ما تقوم هيئة البترول بضخه من اسطوانات البوتاجاز من خلال الشركات التابعة لها يصل يوميا إلى نحو مليون إسطوانة

وتابع: إجمالى ما توفره المنتجات البترولية الثلاثة السولار والبنزين 80 – 92  بالإضافة إلى اسطوانات البوتاجاز يصل إلى نحو 115 مليون جنيها يوميا  ، مضيفا أن الزيادة الاخيرة  تستهدف توفير نحو 42 مليار جنيه سنويا من دعم المنتجات البترولية.

وأشار إلى أن تخفيض الدعم يستهدف فى المقام الاول تخفيض عجز الموازنة العامة للدولة،  توجيه مزيد من الدعم للفئات الأكثر احتياجا من خلال تقوية مظلات الحماية الاجتماعية لهم ، بالإضافة إلى الإنفاق على مشروعات البنية التحتية التى تنفذها الحكومة حاليا.

وأضاف الحكومة  أيضا  تستهدف توفير السيولة المالية للهيئة العامة للبترول لسداد مديونية الشركاء الأجانب حتى لا تتراكم كما حدث خلال السنوات الماضية، بالإضافة إلى استيراد المنتجات البترولية لتلبية حاجة السوق المحلى المتنامية.

كان وزير المالية عمرو الجارحى قال أن  ان معدلات الاستهلاك المحلى من الوقود ارتفعت من 52 مليون طن فى 2007، إلى حوالى 80 مليون طن فى 2017.

كان مجلس الوزراء قد قرر زيادة أسعار المنتجات البترولية بداية من صباح الخميس 29 يونيو الماضى، حيث شمل القرار زيادة أسعار البنزين 80 من 2.35 إلى 3.65 جنيه للتر ، والبنزين 92 من 3.5 إلى 5 جنيه للتر، والسولار من 2.35 إلى 3.65 جنيه للتر،  والبوتاجاز من 15 إلى 30 جنيه لإسطوانة ، بالإضافة إلى تحريك أسعار الغاز الطبيعى للمنازل لشرائح  من صفر حتى 30 مترا مكعبا بجنيه واحد للمتر، ومن 30 لـ60 مترا مكعبا بـ175 قرشا للمتر، وفوق 60 مترا مكعبا بـ225 قرشا للمتر.

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة