الأحد، 23 يوليه 2017 04:55 ص
خالد صلاح

وزير قطاع الأعمال يوجه الخزف والصينى بوضع خطة عاجلة لزيادة الأرباح والصادرات

الإثنين، 17 يوليه 2017 02:28 م
وزير قطاع الأعمال يوجه الخزف والصينى بوضع خطة عاجلة لزيادة الأرباح والصادرات اشرف الشرقاوى رئيس قطاع الاعمال العام

كتب عبد الحليم سالم

خلال زيارته للشركة العامة لمنتجات الخزف والصينى "شينى" التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، عقد  الدكتور أشرف الشرقاوى وزير قطاع الأعمال العام اجتماعا مغلقا بمجلس إدارة الشركة والقيادات ورؤساء القطاعات المالية والتسويق والتصدير، بحضور  المهندس سيد عبد الوهاب رئيس الشركة القابضة.

استعرض الاجتماع المؤشرات الشهرية للشركة، والتى أظهرت ارتفاعًا كبيرًا فى نسبة تكلفة الإنتاج خلال الأشهر الأخيرة مما أدى لانخفاض صافى الربح، حيث أوضح المهندس سيد عبد السميع رئيس الشركة العامة لمنتجات الخزف والصينى أن ارتفاع التكلفة نتج عن تحرير سعر الصرف الأمر الذى أثر على تكلفة عدد من المدخلات وعلى رأسها الغاز الذى يمثل نحو 40% من تكلفة الإنتاج، مشيرًا إلى أن إدارة الشركة اتخذت بعض القرارات فى محاولة لتقليل استهلالك الغاز.

ووجه الوزير، خلال الاجتماع، إدارة الشركة بضرورة العمل على تخفيض تكلفة الإنتاج بالتوازى مع زيادة المبيعات وفتح أسواق خارجية جديدة للصادرات خاصة فى إفريقيا، كما وجه بإعداد خطة عاجلة للثلاثة أشهر القادمة تستهدف تحقيق نمو فى الأرباح مع موافاة الشركة القابضة والوزارة بها، بالإضافة إلى بيانات شهرية تشمل تحليل الربحية حسب المنتجات الرئيسية وأيضًا وفقًا لفروع البيع كل على حدة.

كان  الوزير قد قام بجولة تفقدية داخل معرض منتجات الشركة والمصانع التى تقوم بإنتاج أدوات المائدة من البورسلين وسيراميك الحوائط والأرضيات والأدوات الصحية، حيث تابع مراحل تصنيع المنتجات، والتقى عددًا من العاملين بالشركة حيث أشاد  بالعمالة الفنية الماهرة وجودة المنتجات وتصميماتها المتميزة، مؤكدًا أن العمال يمثلون أحد أهم الأصول لدى شركات قطاع الأعمال العام، وأن الوزارة حريصة على تنظيم برامج ودورات تدريبية للعمال بهدف رفع كفاءتهم، إضافة إلى التعرف على مشكلاتهم من خلال اللجان النقابية والقيادات العمالية، والعمل على حلها بالتنسيق مع مجالس الإدارات.

وأكد الشرقاوى على أن الهدف من زيارة الشركة، هو إعادتها مرة أخرى للمنافسة فى السوق المحلية وزيادة حصتها السوقية وصادراتها إلى الخارج، والعمل على تعظيم أرباحها وزيادة الطاقة الإنتاجية، مشددًا على ضرورة الاهتمام بعنصر التسويق.

كما أكد  حرص الوزارة على دعم كافة الشركات التابعة لها وتلبية احتياجاتها الفنية والمالية والإدارية بهدف تحسين أداء الشركات وزيادة ربحيتها، وكذلك معالجة الخسائر بالتعاون مع مجالس إدارات الشركات.

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة