خالد صلاح

نائب الوراق: 700 حالة تعدٍ على أراضى الدولة بالجزيرة ولا نقبل باستمرارها

الإثنين، 17 يوليه 2017 01:49 م
نائب الوراق: 700 حالة تعدٍ على أراضى الدولة بالجزيرة ولا نقبل باستمرارها عملية إزالة أراضى الوراق

كتبت إيمان على

قال النائب أحمد على يوسف، عضو مجلس النواب عن دائرة الوراق، إن أزمة جزيرة محمد التى وقعت بالأمس جاء نتيجة بث شائعات غير صحيحة بأن الحكومة تستهدف إبادة الجزيرة بالكامل، لافتًا إلى أن ما قامت به قوات الأمن بالأمس كانت كجهة تأمين وجهة التنفيذ كانت ممثلة فى وزارة الرى والزراعة.

 

وأضاف عضو مجلس النواب عن دائرة الوراق، لـ"اليوم السابع"، أن حالات التعدى شملت 160 حالة تعدٍ على أراضى طرح النهر، و 700 حالة تعدٍ على أملاك الدولة الأوقاف والزراعة، موضحًا أنه كان المستهدف بالأمس قرارات الإزالة للمخالفين.

 

و أشار يوسف، إلى أن ليس كل من بنى مخالفا بالجزيرة يحتاج لمساكن بديلة، موضحًا أن الحكومة قامت بإجراء بحث حالات للأهالى التى ليس لها مسكنًا، لأن هناك آخرين اتخذوا تلك المبانى كاستراحات، موضحا أنها تعدت بتوفير بدائل لكل من ليس لديه مسكنا آخر.

 

وطالب عضو مجلس النواب، الأهالى أن كل من لديه مستند ملكية يتقدم للحكومة لحماية أرضه، موضحًا أن نواب الدائرة ينتظرون مرور عدة أيام وسيكون هناك جلسات مع الأهالى للتعرف على مطالبهم أكثر وتوصيلها للمحافظ ورئيس الحى والمسئولين.





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

فتحى عثمان

متر الأرض فى هذه المنطقة لا يقل عن 100 ألف جنيه

انقلوهم فى مساكن شعبية حكومية واستفيدوا من هذا الموقع العبقرى .

عدد الردود 0

بواسطة:

فتحى عثمان

متر الأرض فى هذه المنطقة لا يقل عن 100 ألف جنيه

انقلوهم الى مساكن شعبية حكومية واستفيدوا من هذا الموقع العبقرى .

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

كفر الشيخ دسوق

الاسكان

عدد الردود 0

بواسطة:

اامصرى

موقع هذه الارض التى هى أملاك الدولة يمكن أن يجب آلاف فرص العمل

هذه الجزيرة أملاك دولة التى هى أموال الشعب والمخالفين هم مغتصبين لهذه الارض وليس لهم اى حق فى هذه الارض وهذه الجزيرة يمكن استثمارها لكى تجلب آلاف فرص العمل التى نحن فى حاجة إليها

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة