خالد صلاح

خبير فى الشؤون الكردية: بارزانى دعا للاستفتاء حتى يقال إنه مؤسس الدولة

الإثنين، 17 يوليه 2017 10:35 م
خبير فى الشؤون الكردية: بارزانى دعا للاستفتاء حتى يقال إنه مؤسس الدولة مسعود بارزانى، رئيس إقليم كردستان العراق

كتب: محمد أبو النور

قال الخبير فى الشؤون الكردية، فلاديمير فان فيلجنبورج، أن استفتاء الاستقلال الذى تريد سلطات كردستان العراق إجراؤه والمزمع عقده يوم 25 من سبتمبر المقبل، لن يفضى إلى إعلان الأكراد استقلالهم على الفور، معتقدا أن ذلك سيستغرق سنوات من المفاوضات بسبب معارضة إيران وتركيا، مؤكدًا إن "بارزانى، رئيس إقليم كردستان العراق، دعا للاستفتاء حتى يقال إنه مؤسس الدولة".

وأضاف فيلجنبورج، وهو باحث دولى متخصص فى تحليل السياسات الكردية، شارحا تاريخ الأمر بقوله: "كان الرئيس الكردى مسعود بارزانى يخطط لإجراء استفتاء قبل ثلاث سنوات، لكن فى ذلك الحين هاجم تنظيم الدولة الإسلامية إقليم كردستان، ما أدى إلى تأجيله، لذا، وعلى الرغم من انتهاء ولايته فى العام 2015، برّر بارزانى احتفاظه بمنصبه الرئاسى بسبب كونه القائد العام للقوات المسلحة الكردية فى المعركة ضد الدولة الإسلامية".

وتابع قائلا:" من خلال رأى له نشره معهد كارنيجى، إن الغرب لم يجبر بارزانى على التنحى فى العام 2015، لأنهم كانوا بحاجة إلى الأكراد وإلى وجود حكومة فعالة لمحاربة تنظيم الدولة المعروف إعلاميا باسم تنظيم "داعش".

واستطرد قوله: "أما الآن وبعد أن تم دحر التنظيم فى الغالب بعيداً عن الخطوط الأمامية الكردية ونشر القوات العراقية مكانه، وبعد أن سيطر الأكراد على أكثر من 90 % من الأراضى المتنازع عليها فى العراق، ويريد بارزانى أن يُذكر فى التاريخ على أنه الأب المؤسس لدولة كردية قبل التنحّى عن منصبه".

واختتم حديثه بقوله: "هذا لا يعنى أن الأكراد سيعلنون استقلالهم على الفور بعد الاستفتاء فى كردستان العراق، بل سيستغرق الأمر سنوات من المفاوضات بسبب معارضة إيران وتركيا، ما لم يقرر الأكراد ركوب نمر الطريق الصعب وهو أمر يبدو مستبعدا".





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة