خالد صلاح

النائب محمد سليم يطالب بإنشاء كنترول للثانوية العامة فى أسوان

الإثنين، 17 يوليه 2017 12:20 م
النائب محمد سليم يطالب بإنشاء كنترول للثانوية العامة فى أسوان النائب محمد سليم عضو مجلس النواب


كتب : نورا فخرى

تقدم النائب محمد سليم، عضو مجلس النواب عن دائرة كوم أمبو بمحافظة أسوان، بطلب إلى الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، بشأن وجود كنترول واحد فقط بأسيوط، لامتحانات الثانوية العامة فى جميع محافظات الصعيد، مطالباً بإنشاء "كنترول بمحافظة اسوان"لامتحانات الثانوية العامة والدبلومات الفنية، ليصبح قطاع أسوان يضم محافظات "أسوان، الأقصر، البحر الاحمر، قنا "، لتخفيف العبء على أسيوط، وكذلك تحقيق نوع من العدالة على مستوى الجمهورية.

وقال سليم، فى طلبه إن امتحانات الثانوية العامة تعد بمثابة قضية أمن قومى، مشيرًا إلى أن هذا العام أدى نحو 589 ألف 388 طالب وطالبة الامتحانات موزعين على 1634 لجنة على مستوى الجمهورية، ويوجد 5 كنترولات للثانونية العامة فى جمهورية مصر العربية، ممثلة فى قطاع القاهرة، قطاع الإسكندرية، قطاع المنصورة، قطاع الإسماعيلية، قطاع أسيوط، فى حين ينقسم قطاع كنترول أسيوط إلى قسمين، هم قطاع أسيوط (أ)، ويشمل "المنيا، الوادى الجديد، قنا، الأقصر، البحرالأحمر"، وقطاع أسيوط (ب )، ويشمل "أسيوط، سوهاج، أسوان".

وأضاف سليم، أن محافظات الصعيد بالكامل داخل قطاع واحد، وباقى محافظات الجمهورية موزعين على 4 قطاعات، ويتضرر المنتدبين لأعمال الكنترول لأسيوط سواء (مصحح/مقدر الدرجات/المراجع) من عدم وجود استرحات مجهزة للإعاشة، وكذلك قاعات التصحيح غير مجهزة بمكاتب ولامكيفات سوى مرواح وتربيزات اجتماعات، مشيرًا إلى أن المدرس يحصل على بدلات انتقال فى حدود 7% يقيم بها فى فندق على حسابه الخاص، ويتحمل تكاليف الإعاشة من ماله الخاص بأولاده، فى حين من المفترض توفير مناخ مناسب لأعضاء لجنة الكنترول لعملهم الدقيق فى وقت زمنى محدود.

ولفت سليم إلى المشقة التى يتحملها أيضًا أولياء الأمور وابنائهم أثناء السفر والإقامة بأسيوط من أجل (تقديم التظلمات/اعادة التصحيح )، مطالبًا بتشكيل لجنة من الوزارة لزيارة محافظة أسوان لاختيار المكان وتجهيزه بالتنسيق مع مديرية أمن اسوان لعمل دراسة أمنية حول المكان المناسب لإنشاء "كنترول بمحافظة أسوان ".





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة