خالد صلاح

إحالة المتهمين بقتل مندوب مبيعات بسبب تمثال أثرى لفضيلة المفتى

الإثنين، 17 يوليه 2017 05:26 م
إحالة المتهمين بقتل مندوب مبيعات بسبب تمثال أثرى لفضيلة المفتى محكمة جنايات طنطا


الغربية - عادل ضرة

قضت محكمة جنايات طنطا الدائرة الثالثة برئاسة المستشار توفيق عليان، بإحالة المتهمين بقتل مندوب مبيعات، بسبب الخلاف على تمثال أثرى حصل عليه من شخص مقيم بمحافظة سوهاج للتصرف فيه بالبيع ورفض رد نصيب أحد المتهمين من حصيلة البيع، لفضيلة المفتى. 

ترجع الواقعة لشهر يوليو 2016 بتلقى  اللواء نبيل عبد الفتاح، مدير أمن الغربية، آنذاك إخطارا من العميد محمد السروجي مأمور قسم أول طنطا، آنذاك  بنشوب  مشاجرة بالعقار رقم 15 شارع الجمهورية، المتفرع من شارع ترعة الشيتي دائره القسم، وتبين وجود  جثه مجدي.ع.ا 34سنة  مندوب مبيعات بإحدى شركات الأدوية، داخل شقه بالطابق الارضى بذات العقار محل البلاغ.

وبمناظرة الجثة تبين أن بها عدة طعنات بالوجه والعنق والصدر والبطن والذراعين، بسؤال شاهد الواقعة ومالك العقار  السيد.ع.ا 49سنة ، معاون قضائى بمحكمه طنطا الابتدائية "مالك العقار محل الواقعة"،  قرر أن تلك الشقة محل الواقعة خاصة بشقيقه محمود.ع.ا-س 36 سنة بائع  دواجن وأنه منذ شهرين يستضيف بها أحد أصدقائه  محمد.ع.ز، مضيفا  أنه حال تواجده بشقته الكائنة بالطابق الثالث بذات العقار نما إلى سمعه أصوات ضجيج وصراخ صادره من شقه شقيقه، وبالطرق على الباب فتح له  محمد.ع.ز (صديق شقيقه) وتبين له وجود آثار دماء على وجهه وملابسه،  كما شاهد المجنى عليه ملقى أرضا غارقا في دمائه ويوجد شخص آخر ممسكا بسلاح أبيض ويقوم بوضع يده على فم المجنى عليه وما أن قام بالاستغاثة إلا وقام المتهمان بتهديده بالسلاح الأبيض حتى تمكنا من الخروج من العقار  والهرب.

تم التحفظ على الجثه بمشرحة مستشفى المنشاوى العام بطنطا، وقررت النيابة ندب الطبيب الشرعى، لتشريح الجثه لبيان سبب الوفاة، والتصريح بالدفن عقب ذلك، وطلبت كذلك  تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها وحول دور كل منهم في الواقعة.

تم تشريح الجثة وتشييع الجنازة من كنيسة الملاك في شارع الحكمة بمدينة طنطا،  والدفن بمقابر كنيسة أبوسيفين.

 وتنفيذا لقرار النيابة العامة بضبط المتهم  محمد.ع.ز،  وتحديد هويه المتهم الآخر، وبتكثيف التحريات، تبين أن مرتكب الواقعة كل من محمد.ع.ز- 24سنة  عاطل – مقيم أول طنطا، وعلى.م.م- 29سنة  عاطل  مقيم مركز البلينا – سوهاج، وتم إيفاد مـأمورية من مديرية أمن الغربية  وتمكنت من ضبط المتهمين، وبمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات،  أقر بصحتها. 

وعللا ذلك لقيام المجني عليه بأخذ قطعة أثرية منهما لترويجها مقابل مبلغ مالى 3مليون  دولار وعدم دفعه المبلغ المالي، أو رد القطعة الأثرية مرة أخرى،  فقاما بمقابلته داخل الشقة وارتكاب الواقعة، تحرر عن ذلك المحضر رقم  7580 إداري قسم أول طنطا لسنة 2016، وقررت النيابة حبسهما 4أيام وتم إحالتهما لمحكمة الجنايات، التى قضت بإحالتهما لفضيلة المفتى.

 

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة