خالد صلاح

أم لطفلين فى محكمة أسرة: "قص شعرى وحرقنى ولما اعترضت رمانا فى الشارع"

الثلاثاء، 20 يونيو 2017 01:30 ص
أم لطفلين فى محكمة أسرة: "قص شعرى وحرقنى ولما اعترضت رمانا فى الشارع" محكمة الأسرة


كتبت أسماء شلبى

واجهت "منيرة. ك" تهمة السرقة مرتين بسبب محاولتها توفير احتياجات طفليها بعد طلاقها من والدهما وتزوجه غيرها وحرمانها من جميع حقوقها، بما فيها النفقة الشهرية، واتهمته بالتزوير وتقديم الرشاوى ليحصل على تحريات مغلوطة عن دخله الشهرى.

 

وقالت "منيرة" فى استئنافها لمحكمة أسرة التجمع الخامس على حكم نفقتها فى دعواها رقم 2654 لسنة 2017 أنها تعرضت خلال الـ3 سنوات التى عاشتها برفقة مطلقها من العنف الجسدى وقص شعرها وحرقها على أقل خطأ ترتكبه، وعندما طلبت من والدته التدخل عاقبها بتطليقها وألقاها وطفليه فى الشارع بملابس المنزل.

 

وأضافت منيرة: "لجأت لأشقائى فرفضوا التكفل برعايتى مع أبنائى نتيجة ظروفنا الصعبة، وزوجاتهم أيضًا رفضن مكوثى معهم، ما اضطرنى للعيش فى غرفة أعلى سطح عقار".

 

وتابعت: "تذللت لمطلقى حتى يعطينى مبلغًا شهريًا يسد الديون التى تتراكم علىَّ بسبب السلف، ولكونه ميسور الحال، ويملك الكثير من المحلات، ولكنه رفض، وعندما ساعدنى أهل الخير بإقامة دعوى ضده تفنن وزور وحرمنى من حقوقى".

 

واستطردت منيرة: "أسرق لتوفير احتياجات أطفالى بسبب قلة الحيلة، وكدت أسجن ويضيع مستقبلهما بعد أن كانا يأكلان أفضل أكل ويرتديان أفضل ملابس".





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري وطني .ضد الكلاب الضالة عدماء الضمير و الاخلاق

يجب علي الاجهزة المعنية في مصر تشريع قانون لمثل هذه الحالات بسجن الزوج و العمل داخل السجن

يجب السجن لهؤلاء المجرمين عدماء الضمير مهما كانت وظيفتهم خارج السجن و اجل العمل داخل السجن تذهب الي الاسرة

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عفيفى

للزوج : أين تذهب من عقاب الله .. عاجلا او آجلا

دموعى ترقرت حزنا على هذه السيدة الضعيفه . أين جمعيات حقوق الضعفاء المحتاجين من امثال هذه السيدة المظلومة . الظلم ظلمات يوم لقاء الله .

عدد الردود 0

بواسطة:

حمدى عباس ابراهيم

يجب على المحكمة اعتبار هذا بلاغا تحيله الى النيابة للتحقيق ..

ويجب ايذاء التحقيق مراعاة حالة المرأة وانكسارها أما زوجها المتجبر مما امتنعها تقديم البلاغ خلال المدة القانونية وهى 15 يوم من تاريخ الاعتداء فيما يعتد به مانعا أدبيا وهو هنا أدبيا وماليا واقتصاديا واجتماعيا ..

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة