خالد صلاح

وزير التجارة يستعرض استراتيجية تطوير قطاع نخيل التمر مع ممثلى المنظمات الدولية

الإثنين، 19 يونيو 2017 10:46 ص
وزير التجارة يستعرض استراتيجية تطوير قطاع نخيل التمر مع ممثلى المنظمات الدولية المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة


كتب إسلام سعيد

أكد المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أن تنمية قطاع إنتاج التمور فى مصر تأتى على رأس أولويات الوزارة خلال المرحلة الحالية، مشيرا إلى أن تنمية هذا القطاع الحيوى تسهم فى زيادة الحصة السوقية للصادرات المصرية بالأسواق الخارجية وتحسين مستويات المعيشة للآلاف من محدودى الدخل العاملين بهذا القطاع، والمنتشر بعدد كبير من محافظات وأقاليم الجمهورية.

 

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذى عقده مع ممثلى عدد من المنظمات الدولية ومنها منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، وعدد من السفارات الأجنبية وشركاء التنمية وهيئات التعاون الأمريكى والألمانى والإيطالى، بالإضافة إلى عدد من المشروعات الدولية ومنظمات المجتمع المدنى وجمعية تمور مصر، بالإضافة إلى ممثلى وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، وذلك فى إطار متابعة تنفيذ استراتيجية وزارة التجارة والصناعة للنهوض بقطاع التمور بمصر كأحد القطاعات التصديرية الواعدة، وقد تناول اللقاء متابعة تنفيذ خطط عمل استراتيجية تطوير قطاع التمور، واستعراض أهدافها وخطط العمل الموضوعة للنهوض بالقطاع والمشروعات الجارى تنفيذها واسهامات الأطراف المشاركة فى دعم خطة تطوير القطاع لتحقيق أهداف الاستراتيجية، والمتمثلة فى تحسين جودة التمور وتعظيم القيمة المضافة وزيادة الصادرات المصرية من التمور وفتح الأسواق الجديدة.

 

وأشار قابيل إلى أن الوزارة تبذل جهودا حثيثة لتطوير قطاع التمور فى مصر، من خلال تشجيع زراعة الأصناف الجيدة والمقبولة عالميا وتطبيق نظم زراعية متطورة وتأهيل وتحديث مصانع التمور، وتشجيع إنشاء المصانع الجديدة وتعظيم القيمة المضافة ورفع كفاءة الموارد البشرية، وتأهيل مصانع التمور للتوافق مع أنظمة الجودة العالمية والترويج لمنتجات التمور المصرية وفتح الأسواق الجديدة، بالإضافة إلى تنظيم مهرجان التمور المصرية السنوى بالتعاون مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعى بدولة الإمارات العربية المتحدة، مشيرا إلى أن جهود الوزارة وأجهزتها المختلفة أسفرت عن زيادة صادرات التمور المصرية خلال العام الماضى بنسبة ٨%، وخفض الواردات من التمور المصنعة بنسبة ٥٥%.

 

وقال قابيل إن اللقاء تناول الخطة المستقبلية لتأهيل وتحديث مصانع التمور القائمة، وإنشاء نماذج لمراكز تجميع وحفظ التمور ببعض مناطق الإنتاج، واستقدام الخبراء لنقل التكنولوجيا الحديثة على مدار سلسلتى الإمداد والقيمة للتمور بمصر.

 

واستعرض محمد الأنصارى، ممثل منظمة الأغذية والزراعة، نتائج المشروع الممول بمعرفة المنظمة لتطوير سلاسل القيمة لقطاع التمور كأحد مشروعات الاستراتيجية، بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى ووزارة التجارة والصناعة والجارى تنفيذه حاليا بواحة سيوة بمحافظة مطروح، وواحتى الداخلة والخارجة بمحافظة الوادى الجديد والواحات البحرية بمحافظة الجيزة.

 

وقالت المهندسة حنان الحضرى، مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار، إن المجلس يقوم حاليا بالتنسيق بين كل الأطراف المعنية لمتابعة تنفيذ خطط الاستراتيجية، وتنسيق إسهامات كل الجهات المعنية للنهوض بقطاع نخيل التمر.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة