السبت، 19 أغسطس 2017 03:09 م
خالد صلاح

محدش بيشتغل بشهادته.. رؤساء أندية الدورى "لم يلعب أحد".. محمود طاهر "مهندس" القلعة الحمراء.. مرتضى منصور "مستشار" ميت عقبة.. دكتور جامعى يرأس نادى أسوان.. وقبطان يقود سفينة الاتحاد

الإثنين، 19 يونيو 2017 10:00 م
محدش بيشتغل بشهادته.. رؤساء أندية الدورى "لم يلعب أحد".. محمود طاهر "مهندس" القلعة الحمراء.. مرتضى منصور "مستشار" ميت عقبة.. دكتور جامعى يرأس نادى أسوان.. وقبطان يقود سفينة الاتحاد مرتضى منصور ومحمود طاهر

كتب أحمد طارق

"محدش بيشتغل بشهادته".. مقولة تنطبق على جميع رؤساء أندية الدورى المصرى الممتاز فى الوقت الحالى، حيث تغاضت الجمعيات العمومية فى عملياتها الانتخابية عن نظرية "ادى العيش لخبازه" واختارت رؤساء أنديتها بعيدا عن مجال الرياضة والساحرة المستديرة التى تُعد أساس كل نادٍ، خاصة أندية الدورى الممتاز.
 
ما بين المهندس والدكتور والمستشار ألقاب متعددة ووظائف مختلفة لرؤساء الأندية المصرية؛ بحثنا فى مختلف السجلات لأندية الممتاز لنجد نجم كرة قدم سابق أو أى لعبة أخرى على رأس هؤلاء فلم نجد؛ فهل الأزمة فى الاختيارات أم فى خبرات نجوم الرياضة فى الناحية الإدارية؟!
 
الإجابة يمتلكها أعضاء الجمعيات العمومية التى تشكل مجالس إدارتها من خلال انتخابات تجرى كل أربع أعوام. فهل يتصدر اهتمام الأعضاء الأنشطة الترفيهية دون الالتفات إلى كرة القدم اللعبة الشعبية الأولى فى بلادنا وباقى الألعاب الرياضية الأخرى.. بالتأكيد العضو ينظر إلى احتياجاته فى المقام الأول والجمهور يهتم بالصفقات والبطولات والفرق الرياضية المختلفة.
 
لكن أعضاء الجمعيات العمومية فى الأندية المختلفة هدفهم الأول عند اختيار تشكيل مجلس إدارة ناديهم، توفير كل سبل الراحة والترفيه من مقاعد وشمسيات وحمامات سباحة وملاعب بخلاف الأنشطة الترفيهية المختلفة.
 
وما لم يكن فى الحُسبان أن مجالس إدارات الأندية، هى المنوطة بتشكيل مجلس إدارة اتحاد الكرة، وباقى اتحادات الالعاب الأخرى، لذا فهل يكون ضمن حسابات أعضاء الأندية إنهم يمهدون بتصويتهم طريق الرياضة ومن يكون القائم عليها أم الحسابات فقط تقتصر على مقاعد وملاعب وشمسيات؟!
 
وبالنظر من زاوية أخرى نجد أن عدم الدراية الكافية لرئيس النادى بمجال الكرة يتسبب فى إهدار أموال ناديه وبدون قصد، خاصة عندما يريد توفير "لبن العصفور" للمدير الفنى الذى يطلب إبرام عديد من الصفقات بداعى تدعيم صفوف فريقه؛ ويسعى رئيس النادى جاهداً لتحقيق مطالب الأخير، إلا أنه فى الحقيقة يقوم بإهدار أموال النادى بإبرام صفقات "فشنك" غير مفيدة للفريق.
 
أما من مميزات ابتعاد رؤساء الأندية عن مجال الساحرة المستديرة، أنه لا يتدخل فى عمل المدير الفنى ويتركه يعمل بارتياح، الأمر الذى يتسبب فى فرض حالة من الاستقرار على الفريق الكروى والجهاز الفنى.
 
"اليوم السابع" رصيد الوظائف الأساسية لرؤساء أندية الدورى الـ18 والتى نعرضها فى السطور التالية..
 
1- الأهلى يرأسه "المهندس" محمود طاهر 
2- الزمالك يرأسه "المستشار" مرتضى منصور "عضو برلمانى"
3- الإسماعيلى يرأسه "المهندس" إبراهيم عثمان 
4- سموحة يرأسه "المهندس" فرج عامر "عضو برلمانى"
5- المقاصة يرأسه "اللواء" محمد عبد السلام
6- المصرى يرأسه "رجل الأعمال" سمير حلبية
7- الاتحاد السكندرى يرأسه "نائب الأكاديمية البحرية" محمود مشالى
8- بتروجت يرأسه "المهندس" أشرف الكراديسى
9- طلائع الجيش يرأسه "اللواء" محمد فريد
10- المقاولون العرب يرأسه "المهندس" محسن صلاح
11- وادى دجلة يرأسه "المهندس" ماجد سامى 
12- إنبى يرأسه "المهندس" علاء خشب
13- الإنتاج الحربى يرأسه "اللواء" أشرف عامر
14- طنطا يرأسه "المحاسب" فايز عريبى
15- أسوان يرأسه "الدكتور الجامعى" حسن عبد القادر
16- الداخلية يرأسه "اللواء" على عودة
17- النصر للتعدين يرأسه "المهندس" عبد الناصر سلامة
18- الشرقية يرأسه "الدكتور" حمدى مرزوق  
 
 




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة