الجمعة، 18 أغسطس 2017 02:25 م
خالد صلاح

بالصور.. روحانى يصادق على نظام جديد يتيح فرص عمل فى المناطق الفقيرة

الإثنين، 19 يونيو 2017 08:57 م
بالصور.. روحانى يصادق على نظام جديد يتيح فرص عمل فى المناطق الفقيرة الرئيس حسن روحانى والحكومة الإيرانية

كتب: محمد أبو النور

وفق ما أعلنه الرئيس الإيرانى حسن روحانى فى برنامجه الانتخابى للدورة الرئاسية الثانية، المقرر بدؤها فى 3 أغسطس المقبل، صادقت الحكومة الإيرانية برئاسة روحانی فى اجتماع مجلس الوزراء، علی نظام جدید لإیجاد فرص عمل جدیدة فی المناطق الفقيرة، بهدف المشارکة الشعبیة الواسعة فی الشئون الاقتصادیة واستخدام إمکانیات النساء والشباب وخريجی الجامعات.

 

الرئيس الإيرانى حسن روحانى فى اجتماع اللجنة الاجتماعية للبلاد
الرئيس الإيرانى حسن روحانى فى اجتماع اللجنة الاجتماعية للبلاد
 

وذكر الموقع الرسمى لرئاسة الجمهورية الإيرانية، فى بيان، أن مجلس الوزراء وافق علی مشارکة الحکومة والقطاع الخاص فی تشجیع القطاع الخاص علی الاستثمار فی الموانئ، وأعرب مجلس الوزراء عن موافقته لإلغاء الفیزا للرحلات الجماعیة بین مواطنی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة وجمهوریة روسیا الاتحادیة بشرط العمل المتبادل.

 

فى غضون ذلك، شدد روحانی على أن حل الأزمات الاجتماعیة من اهتمامات المسئولین المشترکة، قائلاً: "اهتمام القائد الأعلی للثورة الإسلامیة الخاص أدی إلی یقظة المسئولین والمدراء والعزم الوطنی فی مجال التحدیات الاجتماعیة".

 

وتابع الرئیس روحانی، فی اجتماع اللجنة الاجتماعیة للبلاد، أن الفقر والبطالة هما أولویتان لمواجهة التحدیات الاجتماعیة، مشددًا علی ضرورة تدقیق الإحصاءات وتدوین الرؤیة العلمیة والاستثمار اللازم والتعلیم العام فی هذا المضمار.

 

الرئيس حسن روحانى والحكومة الإيرانية
الرئيس حسن روحانى والحكومة الإيرانية

 

واعتبر روحانی، أن دور المواطنین والمؤسسات الشعبیة والجامعات ووزارة التربیة والتعلیم فی مواجة الأزمات والمعضلات الاجتماعیة مرموقًا.

 

ووصف دور اللجان المدنیة والریفیة وفی المدن الکبیرة لاستقطاب المواطنين من أجل المشارکة العامة، وبهدف خفض رقم التحدیات الاجتماعیة، بالمهم والكبير.

 

نص البيان
نص البيان

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة