خالد صلاح

بالصور.. تشييع جثمان "بسنت" ضحية القرط الذهبي بسوهاج وحبس قاتلتها 4 أيام

الإثنين، 19 يونيو 2017 04:28 م
بالصور.. تشييع جثمان "بسنت" ضحية القرط الذهبي بسوهاج وحبس قاتلتها 4 أيام تشييع الجنازه

سوهاج محمود مقبول

وسط حالة من الحزن والبكاء شيع المئات من أهالى مركز ومدينة أخميم شرق محافظة سوهاج جثمان الطفلة عائشة مؤمن وشهرتها "بسنت" 3 سنوات، إلى مثواها الأخير بمقابر العائلة، بعد أن ألقتها فتاة من الطابق الثانى داخل بئر مهجور خوفًا من افتضاح أمرها بعد سرقة قرطها الذهبى.

 

وأمرت النيابة العامة بمركز أخميم بحبس المتهمة "إسراء.أ.م" 17 عامًا، جارة المجنى عليها، والتى اعترفت بارتكاب الواقعة طمعًا فى القرط الذهبى، 4 أيام على ذمة التحقيقات .

 

وكان مدير أمن سوهاج، عمر عبد العال حكمدار سوهاج نائب المدير، قد تلقى بلاغًا من مركز شرطة أخميم بتغيب الطفلة عائشة مؤمن، وشهرتها بسنت مؤمن، 3 سنوات وتقيم ببندر أخميم .

 

وتبين من التحريات التى أشرف عليها العميد خالد الشاذلى، مدير المباحث الجنائية، قادها المقدم طارق أبو سديرة، رئيس مباحث مركز شرطة أخميم والنقيب أيمن عبد اللطيف أن وراء ارتكاب الواقعة "إسراء.أ.م" 17 عامًا فتاة جارة المجنى عليها، وأنها استدرجت المجنى عليها لسطح الطابق الثانى من منزلها واستولت على قرطها الذهبى وخوفًا من افتضاح أمرها بسبب صراخ الطفلة قامت بإلقائها من أعلى المنزل داخل بئر مهجور ما نتج عنه مصرعها وعثر على جثتها داخل البئر فى حالة تعفن بعد مرور 5 أيام من اختفاء الطفلة .

 

وتم ضبط المتهمة وبمواجهتها بما توصلت إليه التحريات اعترفت بإرتكابها الواقعة وقامت بتمثيلها أمام النيابة العامة برئاسة المستشار محمد عصام الحملى مدير نيابة أخميم والذى قرر حبسها أربعة أيام على ذمة التحقيق.

 

تشيع جنازة بسنت ضحية قرطها الذهبى  (1)

 بسنت ضحية قرطها الذهبى

تشيع جنازة بسنت ضحية قرطها الذهبى  (2)
تشييع جنازة بسنت ضحية قرطها الذهبى

تشيع جنازة بسنت ضحية قرطها الذهبى  (3)
تشييع جنازة بسنت ضحية قرطها الذهبى

تشيع جنازة بسنت ضحية قرطها الذهبى  (4)
تشييع جنازة بسنت ضحية قرطها الذهبى 

تشيع جنازة بسنت ضحية قرطها الذهبى  (5)
تشييع جنازة بسنت ضحية قرطها الذهبى 

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة