خالد صلاح

"الصحفيين" تدعو أعضاءها للإفطار بمركز شباب الجزيرة والاشتراك 30 جنيها

الإثنين، 19 يونيو 2017 10:52 م
"الصحفيين" تدعو أعضاءها للإفطار بمركز شباب الجزيرة والاشتراك 30 جنيها عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين


كتب محمد السيد

وجهت نقابة الصحفيين، الدعوة لجميع أعضاء الجمعية العمومية بالنقابة لحضور حفل الافطار السنوى المقرر إقامته الخميس المقبل بمركز شباب الجزيرة.

 

وجاء نص الدعوة: "يرجى الحضور بمركز خدمات الصحفيين لاستلام دعوة إفطار الحفل السنوى للصحفيين والمقرر تنظيمه بمركز شباب الجزيرة بالزمالك يوم الخميس المقبل قيمة الدعوة 30 جنيها".

 

وكانت نقابة الصحفيين، قالت إن البعض يسعى حثيثا إلى تشويه أى نشاط إيجابى يقوم به مجلس النقابة لصالح الجماعة الصحفية،وذلك بغرض إفشاله، وأنهم يستخدمون فى ذلك كافة الأساليب غير المشروعة وعبارات الترهيب والتخوين أو إخراج بعض نصوص مواد قانون النقابة من سياقها، ومحاولة استنطاقها بما ليس فيها، متابعة:"ويتناسون إننا نقابة مهنية، ولسنا جماعة سياسية، وهذا هو ما حدث فى احتفالية لجنة القيد المحدد لها يوم الخميس القادم بمركز شباب الجزيرة، الذى تم اختياره كمكان للخروج من المأزق الذى وجدنا أنفسنا فيه".

 

وتابع نقابة الصحفيين فى بيان لها: "فالكل يعلم بما فيهم هؤلاء  وهؤلاء أننا نقوم بعملية ترميم، وتطوير وإصلاح لمطعم النقابة بالدور الثامن ليصبح لائقا بالأسرة الصحفية، والدور الرابع لا يصلح، ولا يتسع للاحتفال وحاولنا إقامته بالنادى النهرى للصحفيين إلا إننا وجدناه لا يصلح بعد المعاينة التى قام بها مدير عام النقابة ومسئول العلاقات العامة بسبب ارتفاع منسوب مياه النهر فى هذا الوقت من العام".

 

ونوهت النقابة الى أنه كان إختيار مركز شباب الجزيرة لأنه المكان الأقرب للنقابة، ويسهل الانتقال إليه بدون مشقة على الزملاء، مشيرة إلى أن الاستناد لنص المادتين 74،32 من قانون النقابة  فهذا إخراج لنصوص قانون النقابة من سياقها فالمادة 74 تتحدث عن أداء القسم ولم تحدد مكاناً لأدائه أما المادة 32 فانها تتحدث عن مكان انعقاد الجميعة العمومية التى يجب انعقادها بدار النقابة، ولا تتحدث عن مكان انعقاد احتفالية لجنة القيد والإفطار السنوى للنقابة .

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة