خالد صلاح

السكك الحديدية السويدية تطور تقنية تستبدل التذاكر برقائق تحت الجلد

الأحد، 18 يونيو 2017 09:00 م
السكك الحديدية السويدية تطور تقنية تستبدل التذاكر برقائق تحت الجلد القطارات


كتبت إسراء حسنى

أعلنت شركة SJ المسئولة عن السكك الحديدية السويدية، عن تطوير تقنية جديدة تجعلها أول شركة سفر فى العالم تسمح للركاب بالتخلى عن تذاكر ورقية قديمة الطراز ودفع ثمن بطاقات سفرهم باستخدام رقاقة بيومترية مزروعة تحت جلد يدهم.

تقنية السفر الجديدة

ووفقا لموقع ibtimes البريطانى، تعمل تقنية السفر الجديدة من خلال استخدام رقاقة صغيرة NFC، وهى نفس تقنية التعرف على الهوية المتاحة داخل بطاقات Oyster والبطاقات المصرفية، ما يسمح للمستخدمين لدفع ثمن تذاكر ببساطة عن طريق مسح الرقاقة من قبل أجهزة قادرة على قراءة تقنية السفر داخل المحطات.

تقنية رقائق السفر
تقنية رقائق السفر

 

تقنية التذاكر البيومترية

وتدعى شركة SJ أن تقنية السفر الجديدة التى تعمل من خلال زرع الرقاقة تحت الجلد ستكون أكثر ملائمة ودقة من أى طريقة سابقة أو تقنية تم تطويرها لتسهيل الرحلات، ويجرى حاليًا تجربة النظام المبتكر مع حوالى 100 من العملاء، ومع ذلك، فإن شركة السكك الحديدية المملوكة للدولة والمطورة لتقنية السفر الجديدة لن تقوم بإزالة الرقاقة، وسيتعين على العملاء القيام بهذا الأمر بأنفسهم.

تقنية السفر
طريقة استخدام تقنية السفر

 

أهمية تقنية السفر الجديدة

وترى الشركة المطورة أن تقنية زرع الرقائق التى تحمل بيانات المسافرين ستكون أكثر فاعلية وسهولة بدلا من الطرق التقليدية، كما أنها تحتفظ ببيانات المسافرين بشكل منظم، وليس من الصعب إزالتها من أسفل الجلد، خاصة أن بلد من السويد بها 20 ألف شخص قاموا بالفعل بزراعة رقائق أسفل الجلد تمكنهم من القيام بالعديد من الأمور، فهناك شركة تقدم تقنية الرقائق لموظفيها لتمكينهم من استخدامها كمرور الأمن لفتح الأبواب ودفع ثمن المواد الغذائية.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة