خالد صلاح

الجمعة على طريقة الشيخة "سيران".. مسجد بألمانيا يكسر المحظورات بحجة الترويج للإسلام المعتدل

السبت، 17 يونيو 2017 03:25 م
الجمعة على طريقة الشيخة "سيران".. مسجد بألمانيا يكسر المحظورات بحجة الترويج للإسلام المعتدل الصلاة فى المسجد اللبرالى

تصوير رويترز و (أ ف ب)

أسس مسلمون داخل مبنى تابع لكنيسة فى برلين، مسجدا "ليبراليا" يكسر المحظورات، إذ يمكن فيه أن يصلى الرجال والنساء سويا، بمن فيهم السافرات والمثليون، وأن تؤم المصلين فيه امرأة، وذلك فى محاولة منهم للترويج لإسلام معتدل وكسر صورة العنف والتطرف التى ألصقها الجهاديون بهذا الدين.

ومع حلول صلاة الجمعة يرتفع صوت الآذان فى أرجاء مسجد ابن رشد - جوتيه وهو عبارة عن قاعة صغيرة اكتظت بالمصلين نساء ورجالا، ولكن فى هذه الصلاة الأولى المؤذن هو امرأة، إنها الأميركية - الماليزية آنى زونيفيلد التى تعتبر واحدة من "الأئمة" القليلات فى العالم.

بعدها تستهل امرأة أخرى هى المحامية الألمانية - التركية سيران أتيس (54 عاما) بعباءتها البيضاء وشعرها القصير المكشوف، صلاة الجمعة بعبارات ترحيب بالمصلين، وتقول هذه المرأة البرلينية الناشطة فى مجال الدفاع عن حقوق النساء والشهيرة جدا فى معرض تعريفها بالمسجد الذى شاركت فى تأسيسه، "نريد توجيه رسالة ضد الإرهاب الإسلامى واختطاف ديانتنا، نريد أن نمارس ديانتنا معا".

 

السيدات والرجال إلى جوار بعضهما فى الصلاة
السيدات والرجال إلى جوار بعضهما فى الصلاة

 

الصلاة فى المسجد الليبرالى بألمانيا
الصلاة فى المسجد الليبرالى بألمانيا

 

المصلين ساجدين أثناء أداء الصلاة فى المسجد الليبرالى
المصلين ساجدين أثناء أداء الصلاة فى المسجد الليبرالى

 

رجل وسيدة يصليان فى المسجد الليبرالى
رجل وسيدة يصليان فى المسجد الليبرالى

 

سيدة تصلى بشعرها مكشوف فى ألمانيا
سيدة تصلى بشعرها مكشوف فى ألمانيا

 

مسلمو ألمانيا فى المسجد الليبرالى
مسلمو ألمانيا فى المسجد الليبرالى

 

مسلمو ألمانيا يؤدون الصلاة فى المسجد الليبرالى
مسلمو ألمانيا يؤدون الصلاة فى المسجد الليبرالى

 

نساء ورجال فى صف واحد بالصلاة فى برلين
نساء ورجال فى صف واحد بالصلاة فى برلين

 





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

Jgg

Ycv

نتمني أن يأتي اليوم الزي يفهم قيل الناس أن الحجاب عاده وليست عباده

عدد الردود 0

بواسطة:

زيزو

بدأ الاسلام غريبا وسيعود غريبا، ولسه التقيل جاى ورا

قربنا على زمن القابض على دينه كالقابض على جمر من النار، والسبب الأول فى ذلك ليس اعداء الاسلام، بل المسلمين انفسهم هم اكبر عدو للاسلام، بتصرفاتهم المتخلفة المتطرفة الارهابية وفشلهم فى تقديم نموذج حضارى عصرى يقنع الاجيال الجديدة من ابنائنا قبل ان نقنع غير المسلمين، اهتم المسلمون بالشكليات، ويسخر اعدائنا منا بالشكليات ايضا، مسخره !!!

عدد الردود 0

بواسطة:

Adam

صرخة الي شيخ الازهر وعلماء الازهر

سماحة الامام الاكبر سماحة علماء الازهر اين انتم مما يحدث من اهل الجهل بالاسلام في برلين اين انتم لماذا لم بنتفض احد الصلاة في هذا المسجد بهذه الطريقة علي ما اعتقد فيها شبه ارجوكم اسرعوا في لرد والرفض والاسوف ينتشر هذا الهراء كاالنار في الهشيم في اوروبا المليئة بمرضي القلوب اللهم بلغت اللهم فشهد

عدد الردود 0

بواسطة:

rasha

مرفوض

مين اللى قال ان اللى بتعملوه ده بيخدم الاسلام زى ماستغلال الدين وتحريفه للقتل والارهاب مرفوض خروجه عن منهجه الصحيح وانكار فروضه بحجة الوسطية كمان مرفوضة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة