خالد صلاح

بالفيديو.. رئيس جامعة الأزهر: "الداعشى ليس خارجًا عن الملة"

الجمعة، 05 مايو 2017 12:42 ص
بالفيديو.. رئيس جامعة الأزهر: "الداعشى ليس خارجًا عن الملة" الدكتور أحمد حسنى رئيس جامعة الأزهر


كتب محسن البديوى

قال الدكتور أحمد حسنى، رئيس جامعة الأزهر، أن الداعشى ليس خارجاً عن الملة طالما يشهد بأنه لا إله إلا الله ومحمد رسول الله، وإن كانت أعماله تمثل أعمال كفر وفسق وعصيان، وعن توصيفه للقاتل قال: "من قتل يقتل".


رئيس جامعة الأزهر: "الداعشى ليس خارجًا عن الملة" من طرف youm7
 

وأشار "حسنى"، فى مداخلة هاتفية ببرنامج "90 دقيقة"، إلى أنه اعتذر عما صدر منه بتكفير إسلام البحيرى، مستطردًا: "أنا اعتذرت والموضوع انتهى".

 

وأضاف أن "الداعشى" لم يخرج من الملة لأنه يشهد بأن لا إله إلا الله، وأنه لا يصح أن يُحكم عليه بالتكفير لأن الأزهر لم يكفر أحدًا، لافتًا إلى أن أعماله لا تناسب الإسلام.





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

sameh

فعلا

معك كل الحق يا ازهر

عدد الردود 0

بواسطة:

حمو

...

الدواعش من الخوارج

عدد الردود 0

بواسطة:

المصرى الاصيل

ظهرت البينه

الأن الكل يعرف من أنشأ الدواعش ويدافع عنهم

عدد الردود 0

بواسطة:

A.Hady Rady

الداعشى الذى يسفك الدماء وينشر الفساد فى الارض كافر وعاصى وخارج عن مللة الاسلام

نعم الداعشى الذى يحرق ويدمر ويسفك الدماء وينشر الفساد فى الارض هو كافر وفاسق

عدد الردود 0

بواسطة:

bakry

لا ياشيخ

الداعشي ليس بخارج عن الملة وكمان انت لست بخارخ عن الملة يظهر كدة ان احنا اللي خارجين عن الملة

عدد الردود 0

بواسطة:

محسن

ولسه هانشوف العجب

بقى ياسيدنا القاتل والحارق والزانى ليس خارج عن الملة امال مين الخارج عن الملة

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

ذلة لسان رئيس جامعة الازهر تكشف حقيقة الازهر

رئيس جامعة الازهر بيقول ان الداعشي مؤمن بس اسلام البحيري مرتد ولما لقى نفسه في ورطه راح اعلن اعتذاره عن تكفير اسلام البحيري عشان محدش يقارن بين موقف الازهر من عدم تكفير داعش وموقف الازهر من تكفير التيار الاسلامي التقدمي وواضح ان هي عقيدتهم اللي بيبطونها وبتظهر على صورة ذلات لسان زي ما الازهري سالم عبد الجليل قال على الدكتور القمني انه كافر مرتد . هي دي عقيدتهم الاصلية ومشوفناش ليهم ذلات لسان لتكفير داعش لان داعش عندهم مؤمنة فعلا .

عدد الردود 0

بواسطة:

حزين

داعش لهم ملة أخرى ودين آخر وهو الديانة الوهابية

هناك فرق ضالة ومضللة مثل البهائية والقديانية والوهابية وهم بلاشك ليس لهم صلة بالإسلام وهي فرق منحرفة ضالة وحكم هذه الفرق مثل الخوارج يحلون دماء المسلمين ويكفرون الأمة كلها رغم أنهم جميعاً يشهدون أن محمداً رسول الله لكن هم أشد أعداء الله ورسوله.

عدد الردود 0

بواسطة:

رجب الدجلة

ارحمونا ياازهريين هل

هل الداعشى كافر ولا لا قال شيخ الازهر انه ليس بكافر طيب من الخوارج الم يامر الرسول الكريم بقتل الخوارج وامر سيدنا على بذلك ولا هى الحكاية مجرد نصوص تعبد وخلاص اما الفعل فهو شى اخر افيدونا افادكم الله كافر ولا لا

عدد الردود 0

بواسطة:

دكتور ازهري

من قال لاخيه ياكافر كانه كفر نفسه لما كفر اخاه المسلم

كافر اذا كفر المسلمين ( قال صلى الله عليه وسلم من قال لاخيه يا كافر فقد باء بها احدهما فقد باء بها احدهما ) لكن الذنوب لا يكفر بها احد قال ابن عبد البر في التمهيد : وأما قوله ?: «قد باء بها»، أي: قد احتمل الذنب في ذلك القول أحدهما، قال الخليل بن أحمد ـ رحمه الله ـ: باء بذنبه: أي احتمله، ومثله قوله عز وجل: ?وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِنَ اللِّه?، وقوله: ?فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً?، المعنى في قوله:« فقد باء بها أحدهما» يريد: أن المقول له يا كافر إن كان كذلك، فقد احتمل ذنبه، ولا شيء على القائل له ذلك، لصدقه في قوله؛ فإن لم يكن كذلك، فقد باء القائل بذنب كبير، وإثم عظيم، واحتمله بقوله ذلك؛ وهذا غاية في التحذير من هذا القول، والنهي عن أن يقال لأحد من أهل القبلة يا كافر. حدثنا أحمد بن قاسم بن عيسى، قال حدثنا عبيد الله بن محمد بن حبابة، قال حدثنا عبد الله ابن محمد البغوي، قال حدثنا علي بن الجعد، قال: أخبرنا شعبة، عن عبد الله بن دينار، قال سمعت ابن عمر، عن النبي قال: «إذا قال الرجل لأخيه: يا كافر، أو أنت كافر، فقد باء بها أحدهما، فإن كان كما قال، وإلا رجعت إلى الأول» .وأخبرنا عبد الوارث بن سفيان، قال أخبرنا قاسم بن أصبغ، قال حدثنا أحمد بن محمد القاضي البرتي ببغداد قال: أخبرنا عبد الوارث بن سعيد، عن الحسين المعلم، عن ابن بريدة قال: حدثني يحيى ابن يعمر أن أبا الأسود الدؤلي حدثه، عن أبي ذر أنه سمع النبي عليه السلام يقول: «لا يرمي رجل رجلا بالفسق أو بالكفر، إلا ردت عليه إن لم يكن صاحبه كذلك» . وقد روى البخاري ومسلم من حديث ابْن عُمَرَ قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَيُّمَا امْرِئٍ قَالَ لِأَخِيهِ يَا كَافِرُ، فَقَدْ بَاءَ بِهَا أَحَدُهُمَا، إِنْ كَانَ كَمَا قَالَ، وَإِلَّا رَجَعَتْ عَلَيْهِ. وليس معنى رجعت عليه أنه يكفر ويخرج من الإسلام، بل معناه أنه رجع عليه التكفير أي كأنه كفر نفسه لما كفر أخاه المسلم, قال في تحفة الأحوذي: فَقَدْ رَجَعَ عَلَيْهِ تَكْفِيرُهُ، فَالرَّاجِعُ التَّكْفِيرُ لَا الْكُفْرُ، فَكَأَنَّهُ كَفَّرَ نَفْسَهُ، لِكَوْنِهِ كَفَّرَ مَنْ هُوَ مِثْلُهُ وَمَنْ لَا يُكَفِّرُهُ إِلَّا كَافِرٌ يَعْتَقِدُ بُطْلَانَ دِينِ الْإِسْلَامِ... اهــ.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة