الأربعاء، 24 مايو 2017 02:18 ص
خالد صلاح

"مستريحة الستات".. جمعت 9 ملايين من نساء الصعيد بزعم توظيفها ثم هربت..زلزال النصابة يضرب قرى المنيا.. وأزواج المنصوب عليهن يهددهن بالطلاق ..والمرض يصيب بعض الضحايا بسبب ضياع تحويشة العمر

الجمعة، 19 مايو 2017 10:35 م
"مستريحة الستات".. جمعت 9 ملايين من نساء الصعيد بزعم توظيفها ثم هربت..زلزال النصابة يضرب قرى المنيا.. وأزواج المنصوب عليهن يهددهن بالطلاق ..والمرض يصيب بعض الضحايا بسبب ضياع تحويشة العمر المتهمه

كتب محمود عبد الراضى

بالرغم من أنها في منتصف العقد الثالث من العمر، إلا أن أحلامها في الثراء السريع لم تتوقف، وبالرغم من امتلاكها لمحال تجارية لبيع الملابس، إلا أنها طمحت في الحصول على مزيد من المال، فقررت أن تكون اسم جديد ضمن قوائم السيدات "المستريحات".

صاحبة محلات الملابس أعلنت لجيرانها عن قدرتها على توظيف الأموال، ووزعت الأمل في نفوس السيدات، مؤكده لهن أن الفوائد ضخمة، وسرعان ما اقنعت النساء الأزواج بضخ الأموال لدى صاحبة محلات الملابس، أو "إيمان هانم" كما أطلقوا عليها.

المتهمة استدرجت الضحايا تدريجياً، حيث كانت تسدد لهم فوائد كبيرة مقارنة بالبنوك، فسارعوا في ضخ أموال أكثر لديها، للحصول على فوائد أكبر، ولم يكتفوا بأنفسهم وإنما حفزوا أقاربهم على استثمار أموالهم لدى هذه السيدة، حتى باتت هذه السيدة قبلة للحالمين والطامحين في الحصول على فوائد كبيرة بأقل مجهود.

المستريحة الجديدة، نجحت خلال أشهر معدودات في جمع أكثر من 9 مليون جنيه، ثم ماطلت الزبائن في سداد الفوائد، حتى أيقنوا أنهم وقعوا فريسة لعملية نصب، واختفت السيدة من المشهد تماماً، ليضرب الجميع كفاً على أخرى، حيث سكن المرض جسد بعض الضحايا، فيما دبت الخلافات في المنازل، فهدد الرجال الزوجات بالطلاق بسبب اصرارهن على ضخ الأموال إلى هذه النصابة، وتسببت السيدة في زعزعة الأمن الإجتماعي في المنطقة التى تقيم بها بمحافظة المنيا.

بحث الضحايا عن السيدة النصابة في كل مكان دون جدوى، فقد بات هاتفها مغلقاً باستمرار، ومحلات الملابس مغلقة، فأيقنوا أن النصابة استولت على "تحويشة" العمر وذهبت مع مهب الريح، خاصة أن جهود الوسطاء في استرداد الأموال واقناعها بسداد أصول الأموال اليهم حتى على دفعات باءت بالفشل، فلم يجد الضحايا الذين وصل عددهم للعشرات حلاً سوى اللجوء للشرطة لتحرير عدة محاضر ضدها، اتهموها فيها بالنصب عليهم والاستيلاء على أموالهم، ليتم تتبع المتهمة من خلال فريق أمني بقيادة اللواء فيصل دويدار مدير أمن المنيا باشراف اللواء ناصر العبد مساعد وزير الداخلية لشمال الصعيد، حيث تم القبض عليها واعترفت بجرائمها، فأحالها اللواء على سلطان مساعد وزير الداخلية لمباحث الأموال العامة للنيابة.

تلقى قسم مكافحة جرائم الأموال العامة بمديرية أمن المنيا بلاغاً من المواطنة "هيام إ.ع" وآخرين يتضررون من "إيمان ا.ر" 26 سنة ، صاحبة محلات ملابس ومقيمة في المنيا لنصبها عليهم واستيلائها على تسعة مليون ومائتان وأربعة وثمانون ألف جنيه مصرى منهم ، عقب إيهامهم بإستثمارها للأموال وتوظيفها فى مجال الإستثمار العقارى مقابل أرباح شهرية إلا أنها توقفت عن دفع الأرباح .

وعقب تقنين الإجراءات تمكنت وحدة مباحث قسم شرطة المنيا بالتنسيق مع قسم مكافحة جرائم الأموال العامة بالمنيا من ضبط المتهمة، وبمواجهتها بما جاء بأقوال المبلغين اعترفت بإرتكاب الواقعة ، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة ، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق .





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة