خالد صلاح

طلب إحاطة لوزير التموين من النائب أحمد الفرجانى بسبب ارتفاع اسعار السلع

الجمعة، 19 مايو 2017 05:33 م
طلب إحاطة لوزير التموين من النائب أحمد الفرجانى بسبب ارتفاع اسعار السلع وزير التموين

كتب ـ هشام عبد الجليل

تقدم النائب أحمد الفرجانى، عضو لجنة الإدارة المحلية، ونائب سنورس بمحافظة الفيوم، بطلب إحاطة لوزير التموين والتجارة الداخلية، بخصوص توفير السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مناسبة، متابعًا : المواطنين طفح بهم الكيل من ارتفاع الأسعار.

وأشار الفرجانى فى تصريحات لـ"اليوم السابع" إلى أن الوزارة قد أعلنت عن إقامة سلاسل تجارية وأسواق متطورة ومناطق تجارية ولوجستية فى جميع المحافظات، لتوفير السلع الغذائية وتقليل الحلقات الوسيطة والفاقد والتالف، قائلاً: أن كل هذه الإجراءات أمر جيد، ولكن لابد أن يلمسها المواطنين، بالإضافة إلى أنه لابد أن تسعى الوزارة إلى نشر هذه السلاسل فى كافة محافظات مصر وليس بالمدن فقط.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن العديد من المواطنين لجأوا إلى مقاطعة بعض السلع التى ارتفعت أسعارها بشكل غريب، منوهًا إلى أن المقاطعة هى أحد أساليب مواطنى الدول الأوروبية وخاصة فرنسا وإنجلترا وألمانيا، متسائلًا إلى متى سيستمر المواطنين فى مقاطعة السلع؟، مطالبًا بضرورة فرض عقوبات على التجار الذين يقوموا بالتلاعب بالأسعار، واتخاذ الوزارة إجراءات جادة لحل الأزمة.





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

ابواحمد

مفيش فايدة

لا تقولى سلاسل ولاخواتم .مهما تنزلوا منتجات مخفضه وتعملوا شوادر التجار بيسحبوا البضاعه ويبيعوها لحسابهم .والفرق فجيوبهم ومش فارق معاهم حلال وحرام. الحل الوحيد هو الرقابه ثم الرقابه ثم الرقابه. والى يقع اقطعوا راسه .

عدد الردود 0

بواسطة:

حمدى عبد الجواد

الدعم والسعر والتضخم ومجلس النواب والحكومة

انفاق قناة السويس ، مشروع الضبعة النووى للاستخدام السلمى للطاقة النووية ، مشروع الطرق والكبارى فى كل انحاء مصر ومدنها ، المشروع القومى لتطوير التعليم والمنظومة التعليمية ، المشروع القومى لتطوير المنظومة الصحية والتامين الصحى الشامل . يضاف اليهم رؤية من وجهة نظرىى وليست وجهة نظر الحكومة وهو مشروع هندسة الدعم " لمن يوجه الدعم ؟ مع من تقف الدولة ومؤسساتها داعمة فى مرحلة وتسانده فى مرحلة اخرى ؟ . دعم السلع والخدمات " اى سلع واى خدمات ؟" من يدخل منظومة الدعم ومن يخرج منها ليدخل منظومة اخرى ؟ وماهى السلع التى يجب دعمها ؟ اسئلة كثيرة فى تصورى لا اجيد اجابتها فهى معقدة . تقوم وزارة التموين حاليا وحتى 30 يونيو بمراجعة البيانات وتحديثها . ووعدت الوزارة بالتوسع فى المجمعات الاستهلاكية ، ويمكن تشغيل الشباب والاستفادة من اعداد منهم فى تلك المشاريع القومية الهامة ، ولعرض وجهة نظرى وباختصار شديد ان الدولة المصرية العريقة والحديث هنا للحكومة المصرية بكاملها ومجلس النواب معا ، لايمكن ان تختصر موضوع الدعم فى بطاقات التموين للسلع فقط ولكن لمشروع اكبر للدولة الداعمة " من سلع وخدمات " بمعنى الا نتصور ان منظومة التموين " سكر ، ارز ، زيت " هو دعم المواطن فقط ، الدعم من وجهة نظرى هو رؤية شاملة للحكومة وبيانات مميكنة لمستحقى الدعم من السلع والخدمات ونقاط الدعم الشامل من سلع وخدمات ، فهناك من يستهلك السولار ، والبنزين ومشتقات البترول بصفة عامة ، والغاز الطبيعى ، والطاقة الكهربائية للمنازل والشوارع والمصانع . من تساند الدولة وتدعمه ؟ نقول محدودى الدخل . من هو محدودى الدخل ؟ خاصة بعد قانون القيمة المضافة وتعويم الجنيه المصرى اصبح اكثر من نصف تعداد السكان على الاقل ويصل الرقم الى اكثر من 60 الى 70مليون مواطن يستحق ان تقف الدولة الى جواره وتدعمه . الدولة الداعمة من وجهة نظرى هى دولة المؤسسات حيث تدعم رجل الصناعة بتوفير الخامات الصناعية الوسيطة له ، وتدعم رجل الاعمال بتوفير بيئة استثمارية جادة يعمل فيها ، وتدعم الفلاح بتوفير وتيسير مستلزمات الزراعة والموارد المائية المناسبة وطرق الرى الحديث له ، وتفتح اسواق جديدة وتشيد الطرق والسكك الحديدية لنقل محاصيله الزراعية . الدولة تدعم العامل كما تدعم الفلاح بتوفير بيئة عمل مناسبة ومشجعة وحوافز لزيادة الانتاج والتصدير . كل المشاريع القومية اعلاه هامة للغاية لمستقبل مصر وشعب مصر ، وما دمنا نتحدث عن الحكومة ووزارة التموين فالحديث هنا ليس فقط الى الدكتور على المصيلحى وزير التموين ولكن لمعالى رئيس الوزراء للسيد المهندس شريف اسماعيل ومجلس النواب الموقر وكيف تسيطر الحكومة على التضخم التى تسببت هى بسياستها المالية والنقدية ، وبقوانين جعلت من الاسواق تعانى نسبة عالية من التضخم . المجهودات المشكورة من وزارة التموين والقوات المسلحة من عرض السلع باسعار معقولة وبهامش ربح معقول هو السبيل الجاد لمواجهة جشع نسبة من التجار " وليس بالتسعير الجبرى كما ينادى البعض " نحن فى سوق مفتوح ، المنافسة ومنع الاحتكار والممارسات الاحتكارية ، وعرض وتنظيم وضبط الاسواق ، التوسع فى المجمعات الاستهلاكية وعرض السلع ذات الجودة العالية والسعر المقبول من المواطن ، بالاضافة الى الممارسات الايجابية من رجال الاعمال واصحاب الاسواق والمتاجر الكبيرة لعروض سعرية فى مصلحة الطرفين التاجر والمستهلك . الجهود من الجميع الحكومة ومجلس النواب وبالاضافة الى رسم السياسات العامة للدولة التى تقف وتساند المواطن وترسم السياسات التى تدعمه وتمكنه من العيش الكريم والانتاج الوفير ، ومشروع مصر القومى بالاضافة الى مشاريع مصر العملاقة هو كيف تجعل المواطن شريكا فى صنع القرار مع الحكومة ومجلس النواب ، وكيف نجعل المواطن واهتماماته هو بؤرة اهتمام الحكومة المصرية ومجلس النواب معا ، فكلاهما مسئول وكلاهما لابد وان تكون لديه رؤية شاملة لصالح الوطن والمواطن ، كل عام وأنتم بخير .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة