السبت، 22 يوليه 2017 02:30 ص
خالد صلاح

مسح: عدد كبير من العاملين بالمستشفيات الأسترالية لا يغسلون أيديهم

الجمعة، 21 أبريل 2017 01:00 م
مسح: عدد كبير من العاملين بالمستشفيات الأسترالية لا يغسلون أيديهم غسل اليدين

أ ش أ

يتعرض آلاف المرضى فى أستراليا للإصابة ببكتيريا يحتمل أن تكون قاتلة، وذلك لأن الأطباء وفريق العاملين الآخرين بالمستشفيات لا يغسلون أيديهم فى الحالات التى يجب فيها فعل ذلك.

 

وكشفت نتائج مسح أجرى عن غسل الأيدى فى 940 مستشفى عام وخاص فى أستراليا، أن العاملين لا يغسلون أيديهم باستخدام المواد المطهرة من الكحول فى 16% من الحالات التى يتعين عليهم فيها القيام بذلك، مشيرة إلى أن الأطباء هم أكثر المجموعات سوءا فى هذا الإطار مع فريق التنظيف والعاملين فى تقديم الطعام والرعاية الشخصية.

 

وأوضح المسح، وفقا لموقع صحيفة "سيدنى مورنينج هيرالد" أن الأطباء يغسلون أيديهم بنسبة حوالى 80% من الأوقات الذى يتعين عليهم القيام بذلك مما يجعلهم هم أنفسهم عرضة للإصابة بالبكتيريا الفتاكة. أما أسوأ العاملين أداء بحسب المنطقة بالمستشفيات فهم فى أقسام الطوارئ.

 

وصدرت هذه الإحصاءات عن هيئة نظافة اليدين فى أستراليا والتى تعمل لتحسين معدلات غسيل الأيدى بين العاملين فى مجال الصحة، وتأتى وسط مخاوف من مرحلة ما بعد المضادات الحيوية والدعوات لاتخاذ إجراء حيالها.

 

وقال خبراء فى مجال الأمراض المعدية فى المجلة الطبية بأستراليا هذا الأسبوع، إنهم شعروا بقلق عميق من نبأ وفاة سيدة أمريكية مؤخرا بسبب نوع من البكتيريا مقاوم لجميع أنواع المضادات الحيوية.

 

وقال البروفيسور ليندساى جرايسون مدير هيئة نظافة الأيدى فى أستراليا والمتخصص فى الأمراض المعدية، إن غسل الأيدى هو وسيلة فعالة لحماية الناس من البكتيريا الفتاكة المقاومة للعقاقير الطبية، بل أنها يمكن أن تنقذ أكثر من 1500 من الأرواح سنويا وهو أكثر من ضحايا الطرق فى أستراليا.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة