خالد صلاح

بدء تنفيذ المرحلة الثالثة لمشروع دار مصر الأسبوع المقبل.. الإسكان: تتضمن 15 ألف شقة بمساحات من 100 إلى 150 متر فى 6 مدن جديدة..وبدء تنفيذ المرحلة الثالثة قبل طرحها للحجز لتفادى سلبيات المرحلتين السابقتين

الجمعة، 21 أبريل 2017 07:00 م
بدء تنفيذ المرحلة الثالثة لمشروع دار مصر الأسبوع المقبل.. الإسكان: تتضمن 15 ألف شقة بمساحات من 100 إلى 150 متر فى 6 مدن جديدة..وبدء تنفيذ المرحلة الثالثة قبل طرحها للحجز لتفادى سلبيات المرحلتين السابقتين مشروع دار مصر

كتب أحمد حسن

•• كامل يشيد بمستوى التشطيب الوحدات بدمياط الجديدة 

•• الانتهاء من ترسية كافة المناقصات على شركات المقاولات

 
كشف المهندس كمال بهجات مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية، والمشرف على مشروع الإسكان المتوسط ، موعد بدء تنفيذ المرحلة الثالثة لمشروع الإسكان المتوسط " دار مصر" الذى يلقى اهتمامًا من وزارة الإسكان لتوفير وحدات إسكان متوسط تناسب شريحة معينة من المواطنين.
 
وأضاف المهندس كمال بهجات، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أنه من المقرر أن تبدأ شركات المقاولات فى البدء بتنفيذ وحدات الإسكان المتوسط "دار مصر" الأسبوع المقبل، لافتا إلى أنه تم الانتهاء من ترسية كافة وحدات المرحلة الثالثة على شركات المقاولات، وذلك بعد الانتهاء من فتح العروض المالية والفنية التى تقدمت بها شركات المقاولات خلال المناقصات التى أعلنت عنها وزارة الإسكان لتنفيذ المرحلة الثالثة.
وأشار المشرف على مشروع الإسكان المتوسط، إلى أن المرحلة الثالثة لمشروع دار مصر تتضمن 15 ألف وحدة سكنية بمساحات تتراوح من 100 متر، وحتى 150 متر، وذلك فى 6 مدن جديدة وهى " أكتوبر، والشيخ زايد، والعبور، والقاهرة الجديدة، والشروق، والمنيا".
 
وأكد أن وزارة الإسكان قررت أن تتبع أسلوب مختلف فى تنفيذ المرحلة الثالثة، بعكس ما تم اتباعه فى المرحلتين الاولى والثانية، حيث قررت الوزارة البدء فى تنفيذ وحدات المرحلة الثالثة والوصول لنسب جدية فى التنفيذ، ثم طرحهما للحجز حتى لا تتكرر أخطاء المرحلتين السابقة والمتمثلة فى تأخر عمليات التنفيذ عن الموعد المحدد فى كراسة الشروط.
 
وأوضح أن اللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، تفقد تشطيب وحدات المرحلة الاولى لمشروع دار مصر بدمياط الجديدة اليوم، وأشاد بمستوى التشطيب، والتقى بشركات المقاولات وطالبهم بسرعة الانتهاء من الأعمال المتبقية وخاصة أن مدينة دمياط الجديدة من المدن المقرر تسليم وحدات المرحلة الاولى اعتبارا من الشهر المقبل.
 
وأوضح المشرف على مشروع دار مصر، أنه لن يتم تسليم أى وحدة سكنية بالمشروع إلا بعد الانتهاء من "اللاند سكيب" الخاص بمنطقة العمارات المقرر تسليمها بالمشروع، بالإضافة للانتهاء من الخدمات اللازمة، وكذلك المرافق ورصف الطرق، حتى تكون الوحدات جاهزة للمعيشة فى اليوم التالى من تسليمها للحاجزين.
فيما أكدت مصادر  أنه تم الاتفاق مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على مواعيد بدء تسليم وحدات دار مصر، حيث تم الاتفاق على أن تكون أول مايو المقبل موعدا لبدء تسليم وحدات المرحلة الأولى لدار مصر، وذلك فى نحو 6 مدن جديدة، مشيرا إلى أن هيئة المجتمعات العمرانية استلمت من القوات المسلحة نحو 40 عمارة بما يقرب من 960 وحدة سكنية، وجارى معاينة 40 عمارة أخرى بنفس عدد الوحدات، بإجمالى 1920 وحدة سكنية بـ5 مدن وهى "العبور وبدر والشروق والعاشر من رمضان ودمياط الجديدة".
 
وأوضحت المصادر، أنه تم الانتهاء من تشطيب نحو 80% من وحدات المرحلة الأولى بمشروع دار مصر، مشيرة إلى أن الهيئة تبدأ فى استلام العمارات عقب الانتهاء من تنفيذ اللاند سكيب ورصف كافة الطرق الداخلية، والانتهاء من تنفيذ كافة الخدمات داخل المشروع فى المدن الجديدة، بحيث يستطيع المواطن العيش فى الوحدة فور استلامها وتوفير حياة متكاملة.
 
كان الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، قد أعلن  موافقة مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، على مد فترة تحصيل القسط بنفس القيمة، 7500 جنيه لمساحات الوحدات (100م2 – 115م2)، و10 آلاف جنيه لمساحات الوحدات(130م2 – 140م2 – 150م2)، بالمرحلة الثانية بمشروع "دار مصر" للإسكان المتوسط، حتى تاريخ الإخطار باستلام الوحدات، على أن يتم استكمال باقى قيمة الوحدة على 16 قسطاً ربع سنوى.
 
الجدير بالذكر أن وزارة الإسكان قد طرحت أكثر من 50 ألف وحدة سكنية بمشروع الإسكان المتوسط "دار مصر" بمساحات تتراوح من 100 إلى 150 متر للشقة، وذلك على مرحلتين، المرحلة الأولى تضمنت 8 مدن جديدة، أبرزها القاهرة الجديدة وأكتوبر وبدر والشروق والمرحلة الثانية تضمنت 25 ألف وحدة سكنية فى 12 مدينة جديدة، أبرزها الشيخ زايد و15 مايو والقاهرة الجديدة وبدر والعبور والشروق وبنى سويف الجديدة والسادات.
 




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة