خالد صلاح

بالصور.. 3000 فدان محرومة من الرى بعد تحول ترعة بقويسنا لتلال قمامة

الجمعة، 21 أبريل 2017 01:29 م
بالصور.. 3000 فدان محرومة من الرى بعد تحول ترعة بقويسنا لتلال قمامة القمامة تغطى مجرى الترعة


المنوفية - محمود شاكر

سادت حالة من الغضب العارم على أهالى قرية بجيرم التابعة لمركز قويسنا بمحافظة المنوفية، نتيجة لتغطية جزء من ترعة بجيرم الرئيسية بالقرية بمواسير التغطية، وتحولت الترعة من اتساع 4 أمتار وعمق 6 أمتار، إلى قطر ١٨٠ سنتيمتر لا يكفى فى تقديم المياه إلى الأراضى الزراعية، التى تروى منها أراضى تصل مساحتها إلى ٣ آلاف فدان .
 
وقال ماجد رفعت عضو جمعية حقوق الإنسان بقويسنا، إن الأزمة متواجدة منذ ١١ عاما، وطالبوا بحلها أكثر من مرة، ولكن لا حياة لمن تنادى، مؤكدا أن الأزمة تولدت نتيجة تغطية الترعة بجزء منها من المواسير، ويوجد ٣ آلاف فدان لا لاتجد المياه طوال هذه الفترة، ما أدى إلى زيادة نسبة الملوحة فى التربة لشكل كببر.
 
وأكد رفعت أن الفلاحين يعانون من ارتفاع نسبة الملوحة، نتيجة اعتمادهم على المياه الجوفية فى الرى، وخاصة بعد أن انخفضت حصتهم من المياة وبدلا من أن النسبة كانت ١٠٠٪، وصلت النسبة إلى ٢٠ ٪ فقط من المياه، وخاصة بعد أن أصبح قطر المواسير ١٨٠ سنتيمتر فقط، ويطالب بجهات معاينة هندسية، وأما أن يكون هناك مد للتغطية كاملة وأن يكون رفع للمواسير كاملة حتى تصل المياه إلى الأراضى بشكل جيد ونظيف.
 
وأضاف عبد الله القليوبى، أحد أهالى المدينة، أن تغطية جزء من الترعة وترك جزءا آخر بدون تغطية جعل الأمر كارثة بشكل كبير، وخاصة مع نقطة البداية للمواسير، والتى شهدت تواجد كميات من القمامة والحيوانات النافقة، والتى دمرت المياه بشكل كامل وقضت على صلاحيتها.
 
وأشار القليوبى إلى أن تراكم كميات كبيرة من القمامة والحيوانات النافقة على البوابة الرئيسية للترعة، والذى طالبوا فيه بضرورة تقديم الحلول الجذرية لتلك الأزمة، وإما أن يتم تغطية الترعة بأكملها حتى يتم تنظيفها، وتوفير ضغط مائى لها يساعدها على رى الأراضى، أو أن يتم رفع المواسير من جديد. 
 
وتابع على سرحان، أحد الفلاحين بالقرية، امتلك قطعة أرض تصل إلى أربعة أفدنة، عانت كلها من الملوحة الشديدة، والتى انتشرت نتيجة الاعتماد على المياه الجوفية، والتى أرهقت الأرض بشكل كبير، مطالبا بأن يتم حل هذه الأزمة التى طالبوا بحلها سنوات طويلة دون أى رد .
 
وقالت تهانى محمود مختار، ربة منزل، إن ما ينبعث عن الترعة من روائح كريهة وتراكمات أما المنازل، أدى إلى انتشار العديد من الأمراض بين المواطنين، مطالبة بأن يتم القضاء على هذه التراكمات، والعمل على تنظيفها بشكل دورى، وأن يتم الحفاظ على البيئة .

على الجانب الآخر أكد السدي حسن نائب رئيس مدينة قويسنا، أنه تم بالفعل التنسيق مع مديرية الرى بالمحافظة، للاتفاق السريع على حل المشكلة حلا جذريا، من خلال عمل محضر انضمامى بين المجلس والرى من أجل المداومة على التطهير، وخاصة أمام الجزء الذى تم تغطيته، عمل حواجز برميلية على مسافات من التغطية لمنع التراكمات، والتنبيه على رئيس الوحدة المحلية بضرورة تنظيف المكان دوريا وتطهير المياه.

وفى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أكد حسن، أن الاعتمادات المالية هى العائق الوحيد أمام استكمال التغطية للترعة كاملة، لافتا إلى أن المذكرة الانضمامية التى تم تنسيقها مع الرى وإرسالها إلى المحافظة للتفعيل من الأسبوع الماضى وسيتم العمل عليها، من أجل الوصول إلى حلول جذرية لتلك الترعة حتى يتثنى استكمال تغطتيها.

 

حيوانات نافقة بالترعة
حيوانات نافقة بالترعة

تلال القمامة
تلال القمامة

القمامة تغطى مجرى الترعة
القمامة تغطى مجرى الترعة

الترعة أصبحت مقلبا للقمامة
الترعة أصبحت مقلبا للقمامة

 





التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

البسكاوى

الله يخرب بيت الفى بالى

الله ينتقم من الفاشل ألهوا السبب فى خراب بلد كامله علشان مصلحته الشخصية فقط ??

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة