الأحد، 25 يونيو 2017 12:35 ص
خالد صلاح

التعليم: لا صحة لإلغاء تدريس التربية الدينية واستبدالها بالأخلاق

الجمعة، 21 أبريل 2017 06:02 م
التعليم: لا صحة لإلغاء تدريس التربية الدينية واستبدالها بالأخلاق د. طارق شوقى وزير التعليم

كتب محمود طه حسين

قالت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إنه لا صحة لما تردد بشأن إلغاء مادة التربية الدينية العام الدراسى القادم، وتدريس مادة الأخلاق، مضيفة فى بيان صحفى منذ قليل: "لا مساس مطلقًا بمنهج وكتاب التربية الدينية، وما يتم دراسته حاليًا هو إمكانية تدريس كتاب الأخلاق بجانب كتاب التربية الدينية".
 
وناشدت الوزارة الصحفيين والإعلاميين توضيح ما يقدم للرأى العام لعدم إثارة البلبلة وحفاظًا على السلام الاجتماعى. 
 

 





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

شارلي

المعامله

الدين اخلاق ومعامله نحن شعب لادين له ولا اخلاق وعاوز تعرف شوف الجرايم مجتمع فاقد لكل شي الدعاره الاغتصاب التحرش السرقه القتل شعب لايعمل ولا انتاج ولا انتما لاي شي حتي الاطفال تغتصب والاب يغتصب اقرب الناس اليه والام تخون والاب يخون لا حرام صلي ويغفرالله لك متخليفين كرهت اخباركم

عدد الردود 0

بواسطة:

حزين

عندك حق يا رقم واحد

اليابانيين ليس لهم دين لكن الحكومة تسمح بحمل الشخص الواحد لأكثر من دين لكن أغلب الناس هناك لا تحمل دين بل عندهم كتاب للأخلاق أسمه الشنتو يدرس في المدارس وقد تم تنقيح هذا الكتاب بعد هزيمة اليابان في الحرب لكن كتاب الشمتو هذا به مبادئ للتعامل بين الأفراد وبعضهم وبينهم وبين السلطات وهو يدعو لإحترام الكبير والصغير والإلتزام بالمواعيد وإتقان العمل والنظافة والنظام والأدب والإحترام وغيرها من المبادئ السامية في التعامل. أعتقد أن مصر تحتاج شنتوا مصري ليدرس في المدارس يؤكد على نفس المبادئ التي تعلمها الحكومة اليابانية للشعب بالإضافة لتعليم الناس على الصدق في الحديث والإلتزام بالمواعيد وإتقان العمل مع التحدث بصوت غير على لنصبح شعب متحضر. كتاب الأخلاق والضمير أهم بلا شك من كتاب الدين. معظم المصرين بصرف النظر عن الدين أصبحوا بلا أخلاق لكن لهم دين ويمارسون الشعائر بلا ضمير

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة