الأربعاء، 24 مايو 2017 05:44 م
خالد صلاح

اتحاد الكرة يستفسر من أهالى ناهيا عن "سن " لاعب الزمالك المتهم بالتزوير

الجمعة، 21 أبريل 2017 08:42 م
اتحاد الكرة يستفسر من أهالى ناهيا عن "سن " لاعب الزمالك المتهم بالتزوير اتحاد الكرة

كتب حاتم رضا

ﻗﺮﺭ ﺍﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻜﺮﺓ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﻫﺎﻧﻲ ﺃﺑﻮ ﺭﻳﺪﺓ، ﺍﻟﻠﺠﻮء ﺇﻟﻰ ﺃﻫﺎﻟﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻧﺎﻫيا، ﻟﻠﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻦ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘية ﻟـ ﺣﺴﻦ ﺳﻌﺪ"، ﻻﻋﺐ ﺍﻟﺰﻣﺎﻟﻚ" ومنتخب 99.
 
ﺗﻘﺪﻡ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻟﻮﻥ ﺑﺸﻜﻮﻯ ﺭﺳﻤﻴﺔ ﺿﺪ ﺍﻟﻼﻋﺐ ﻳﺘﻬﻤﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﺘﺰﻭﻳﺮ ﻋﻤﺮﻩ وﺃﻧﻪ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﻟﻴﺪ 93 وليس 99 .
 
ﻭﻗﺎﻝ ﺃﺣﻤﺪ ﻣﺠﺎﻫﺪ ﻋﻀﻮ ﻣﺠﻠﺲ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻜﺮﺓ، ﻟﻼﻋﺐ ﺃﺛﻨﺎء ﺇﺟﺮﺍء ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻌﻪ، ﺇﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ ﺇﻳﻘﺎﻓﻪ ﻋﻦ ﺍﻟﻠﻌﺐ ﻟﺤﻴﻦ ﺍﻻﺳﺘﻔﺴﺎﺭ ﻣﻦ ﺃﻫﺎﻟﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻋﻦ ﻋﻤﺮﻩ الحقيقى.
 
ﻭﺧﻀﻊ ﺍﻟﻼﻋﺐ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﺃﻣﺲ ﻓﻲ ﺍﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻜﺮﺓ، ﻭﻗﺪﻡ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺘﻨﺪﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺜﺒﺖ ﺃﻧﻪ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﻟﻴﺪ 99 ﻣﺜﻞ ﺻﻮﺭﺓ ﺷﻬﺎﺩﺓ الميلاد، ﻭﺍﻟﺒﻄﺎﻗﺔ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﻭﺟﻮﺍﺯ ﺍﻟﺴﻔﺮ ﻭﺗﺄﺷﻴﺮﺓ ﺳﻔﺮﻩ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ ﻟﻺﻣﺎﺭﺍﺕ.

 





تعليقات (7)
1

الكيل بمكيالين

بواسطة: مصطفى

بتاريخ:

لو كان دة لعيب فى الاهلى كانت الالسنة سكتت العوض على الله

2

....

بواسطة: ححمو

بتاريخ:

احنا بنهرج بقا. ايه دخل أهالى ناهيا بسن اللاعب ...

3

عقليات

بواسطة: Tarek

بتاريخ:

روحوا اسالوا شيخ الحراره والأهالي يابهايم القرن الواحد والعشرون بقى ننكر مستندات الدوله ونصدق الأهالي اهي دي العقول اللي بتدمير الكره في مصر !!

4

شئ لا يصدقة عقل

بواسطة: السيدالهواري

بتاريخ:

يعني هية دي اللي ح تخللي مرتضي يسكت. فعلا الفلوس تسببت في عمي النظر وقصور في الفكر . نصيحة اسألوا شلبوكة. واللي شار عليكم الشورة المهببةدي كان يستهزء بكم.

5

oooooo

بواسطة: حسام

بتاريخ:

دى مؤامرة كاملة على الزمالك بقى واللهى انالو من مرتضى امنع لاعيبتى من المشاركة مع اى منتخب بعد الكلام الى بيحصل ده

6

اين العداله

بواسطة: صالح عباس

بتاريخ:

دورا بقه على لاعب نادى الداخليه اللى مسمى اسمه حمودى شتا ( مزور فى الاسم وفى تاريخ الميلاد ) اسمه الحقيقى محمود محمد عبد المحسن شتا ميلاده الحقيقى 1993 والله غير اسمه الى حمودى وغير تاريخ ميلاده الى 1999

7

التعليق رقم 6

بواسطة: جحدخ

بتاريخ:

كلام صاحب التعليق رقم 6 صح يلا ياسعادة المستشار مرتضى ابحث وشوف الكلام بتاع التعليق رقم 6 صح ولا غلط ( انا عارف انه صح 100% )

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة