خالد صلاح

"نفسيتها زى الزفت"..سيدة تعطى زوجها "منوم" لتحرمه من العلاقة الحميمية

الثلاثاء، 21 مارس 2017 12:35 ص
"نفسيتها زى الزفت"..سيدة تعطى زوجها "منوم" لتحرمه من العلاقة الحميمية الزوجة

كتب محسن البديوى

كشفت خلود مجدى، سيدة متزوجة، عن تجربتها مع العلاقات الحميمية مع زوجها بالإكراه، موضحة أن ذلك الأمر كان سبباً فى انفصالهما وانتهاء علاقتهما الزوجية.

وأشارت "خلود"، فى حوارها ببرنامج "90 دقيقة" الذى يقدمه الإعلامى معتز الدمرداش، عبر فضائية "المحور"، إلى أنها وافقت على الزواج من ابن عمها تحت ضغط أهلها، مضيفة :" يقيم معى علاقات حميمية غصب عنى .. ليه ما تجيش بالتراضى؟..أين حقوقى لأمنحه حقوقه؟".

وأضافت أن العلاقة الحميمية نقطة ضعف الرجل لكن زوجها يقيم هذا الأمر معها بطريقة غير جيدة، مستطردة :"نفسيتى زى الزفت..واضطريت أجيبله منوم كى لا يقيم هذه العلاقة معى بالإكراه، لكننى أعطيته منوم ذات مرة وكان شارب مخدرات فتعب وانخفض ضغطه، حتى اكتشف أهلى الأمر وانفصلنا".





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد الكومي

عيب

احب اقول للمذيع ومقدم البرنامج معتز ليست هذه المواضيع التي سوف تزيد من نسبة المشاهدة

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد محمد

محاولات لدعم قانون مكافحة العنف ضد المرأة

قانون العنف ضد المرأة يضيف سلاح جديد للمرأة

عدد الردود 0

بواسطة:

طرازان

عبيطة !!!!!

ليه التكلفة اللى على الفاضى دى

عدد الردود 0

بواسطة:

....

....

الاعلام المصري فلس من صاحب الرياده الي بيسرح ببطاطا حلو شغل الكومبارسات دا يا معتز اجر ناس وحفظهم يقولوا ايه

عدد الردود 0

بواسطة:

سامح

العمل

عايزين مصانع في اماكن وسعه لو نجيب خبراء اجانب نتعلم منهم مش مهم بس تاخد الخبرا انشاء الله مصر بخير...... تحيا مصر؟

عدد الردود 0

بواسطة:

السر فى بير

البيوت أسرار

ميصحش يا راجل خليك محترم وأنشر من غير نقاوة

عدد الردود 0

بواسطة:

السنوسي

هذه مجاهرة..

هذه من اسرار البيوت لا يجب افشاها فالرجل ائتمنك علي عرضه فلماذا تفضحيه.

عدد الردود 0

بواسطة:

حورس

موش مصدقين

اذا كانت الأحصائيات بتقول ان مصر بتستهلك ملايين الأطنان من الفياجرا سنويا ده دليل على الضعف الجنسى للرجاله يبقى اذاى نصدق ان فيه رجاله بتعمل الموضوع ده بالكثره دى ده كان زماااااااااااااااااااااااااااااااان

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة