الأحد، 30 أبريل 2017 09:07 ص
خالد صلاح

مرشحة اليمين المتطرف لرئاسة فرنسا تتعهد بزيادة السجون ومواجهة الإسلاميين

الثلاثاء، 21 مارس 2017 12:11 ص
مرشحة اليمين المتطرف لرئاسة فرنسا تتعهد بزيادة السجون ومواجهة الإسلاميين مرشحو الانتخابات الفرنسية

كتب محسن البديوى

شددت ماريان لوبان، رئيسة الجبهة الوطنية "يمين متطرف"، المرشحة لانتخابات الرئاسة الفرنسية، على ضرورة احترام الأمن والحرية بالمدارس، بجانب تعزيز عدد أفراد الشرطة ومعداتهم لمواجهة الظروف الصعبة.

وقالت "لوبان"، فى أول مناظرة بين المرشحين الخمسة الرئيسيين للانتخابات الرئاسية الفرنسية، إن أفراد الشرطة فى موضع هجوم، وهناك بعض الوزراء الذين يقومون بالتظاهرات ضد الشرطة كما أحرق بعض المسلمين عددا من السيارات فى آخر مظاهرة، مستطردة :"لا بد من اتباع النظام الجنائى وفتح سجون جديدة، وتطبيق العقوبات القصوى".

وطالبت لوبان بزيادة عدد قوى الأمن الداخلي، لافتة إلى أنها ستسمح للشرطة بحق الدفاع عن النفس نظراً للهجوم الذى يتعرضون له، بجانب مواجهة المتطرفين الإسلاميين.

من جانبه أكد، المرشح الرئاسى بونو أمون، أن أولياته التركيز على أول  3 سنوات فى التعليم الذى يتضمن المعارف الأساسية، مضيفاً :" وألا يزيد عدد التلاميذ فى كل فصل خلال أول 3 سنوات دراسية عن 25 تلميذاً".

وأشار إلى أنه يستهدف تحقيق الاختلاط الاجتماعى عبر انتقال التلاميذ والمدرسين بسهولة بين المدارس، كما سيحارب كافة أشكال التمييز خلال تطبيق القانون.

وأوضح أنه سيعمل على تخفيف الأعباء عن قوى الأمن، وزيادة فعالية القضاء، واعداً بزيادة عدد أفراد الشرطة إلى 16 الفاً.

فيما طالب المرشح هامون، بتخفيف بتخفيض سن البلوغ الى السادسة عشر للسماح بملاحقة الشبان الذي يهاجمون القوى الأمنية.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة