الأحد، 30 أبريل 2017 08:56 ص
خالد صلاح

طقس سيئ وأمطار فى الإمارات تزامنا مع امتداد منخفض جوى

الثلاثاء، 21 مارس 2017 06:49 ص
طقس سيئ وأمطار فى الإمارات تزامنا مع امتداد منخفض جوى طقس سيئ - ارشيفية

وكالات الأنباء

تتأثر دولة الإمارات العربية المتحدة بامتداد منخفض جوى فى طبقات الجو العليا يصاحبه تشكيلات مختلفة من السحب والرياح.

وأكد المركز الوطنى للأرصاد الجوية والزلازل أن المنخفض الجوى الذى تتعرض له الدولة سيتعمق خلال الثلاثاء وسيصحبه أجواء غير مستقرة مع سقوط أمطار مختلفة الشدة على مناطق متفرقة. حسب وكالة الأنباء الإماراتية.

ودعا المركز الوطنى إلى أخذ الحيطة والحذر أثناء قيادة المركبات فى حالة سقوط الأمطار كما نصح بالابتعاد عن أماكن تجمع المياه خاصة الأماكن القريبة من المرتفعات محذرا من ارتياد البحر بسبب اضطرابه فى الخليج العربى وبحر عمان خلال هذه الفترة.





تعليقات (1)
1

امارات زايد اريد مستحقاتي لدي مجلس ابو ظبي للتعليم وكذلك وزارة التربية والتعليم

بواسطة: ابو عبد الرحمن

بتاريخ:

كنت أعمل معلم رياضيات في الامارات الحبيبة طال عمرك والامور تمام الي أن داهمني المرض واصبت بالقلب هذا العام مما جعلني أحصل علي بعض الاجازات المرضية بأمر من الاطباء وكان ذلك لا يؤثر علي العمل فمدير المرسة لكي يريح مدرسيه جعلني مدرس مساعد لمدرسي الرياضيات وهذه أول سنه أعمل معه ولكنه لكي يريح معلميه ومعارفه جعلني هكذا مخالف للقانون فلا أحد يحاسبه وأعد العدة لانهاء خدماتي آخر العام لا لذنب اركبته ولكن لمرضي وأنه غير متوافق معي لانني لست من بطانته وكنت قد تعافيت والحمد لله ولكنه كتب في تقرير انهاء خدماتي وانا عندي 57 عام وأب لخمسة أبناء وليس لي مورد رزق في مصر فأنا مستقيل من مصر لأجل امارات الخير وكنت قد إقترضت من البنوك علي أمل السداد من الراتب والآن ليس لي راتب ولا معاش فكيف أعيش بالله عليك يا أهل الكرم والجود ؟ هل يرضيكم أن اتهان واتذلل للناس في أخر أيامي وأنا معلم ويا ما علمت أجيال من أبناء الامارات الحبيبية استحلفك بالله ورفقة زايد الله يرحمه ساعدني وارفع عني أقساط البنك والديون وساعدني في صرف نهاية خدمتي حيث انني الأن في أحوج ما يكون حفظك الله ورعاك وأمدك بالصحة وطول العمر ( مدرس في مجلس أبوظبي للتعليم ) رقم مالي 7748 - هاتف - هاتف مصر 00201211977169

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة