الإثنين، 24 أبريل 2017 07:29 ص
خالد صلاح

ضبط طن دقيق مدعم و4400 علبة سجائر قبل بيعها فى السوق السوداء بقنا

الثلاثاء، 21 مارس 2017 04:43 ص
ضبط طن دقيق مدعم و4400 علبة سجائر قبل بيعها فى السوق السوداء بقنا دقيق

أ ش أ

تمكن ضبط مباحث التموين بمحافظة قنا اليوم من ضبط اثنين من تجار التموين بحوزتهما طن من الدقيق البلدى المدعم ومندوب مبيعات بحوزته 4400 علبة سجائر و243 علبة عصير و432 قطعة بسكويت قبل بيعها فى السوق السوداء بجانب ضبط 20 قضية تموينية أخرى.

وتلقى مدير أمن قنا اللواء صلاح الدين حسان إخطارا بضبط تاجر تموين يدعى"عطيات.أ.ح" 51 عاما، مقيمة بمركز قوص لتجميعها 600 كيلو جرام من الدقيق البلدى وضبط أخرى تدعى"دعاء.ر.ع.ا" 44 عاما مقيمة بمركز قوص لتجميعها 400 كيلو جرام من الدقيق البلدى المدعم والمخصص لأصحاب البطاقات التموينية قبل بيعها فى السوق السوداء بدائرة المركز.
كما تم ضبط مندوب مبيعات يدعى"مايكل.ف.أ.ب" 32 عاما مقيم بمحافظة البحر الأحمر وبحوزته 4400 علبة سجائر محلية الصنع و243 زجاجة عصير و432 قطعة بسكويت مجهولة المصدر، وبدون فواتير بجانب ضبط 20 قضية تموينية أخرى وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال جميع المتهمين فيما تولت النيابة العامة التحقيق.

 





تعليقات (1)
1

هل هذا يرضى الله؟

بواسطة: shady hady

بتاريخ:

ماهذاالقهر الذى يمارس على الشعب المصرى لقد اصبحت كل سلعه يتم جمعها لزيادة سعرها بعد ذلك دون رقيب هل يعقل ان ترتفع ثمن علبة السجائر ثلاث جنيهات واكثر فوق سعرها الاصلى مستغلين حاجة الناس المبتلين بالتدخين لشرائها يعنى الدوله ترفع ثمن السجائر وتترك اصحاب الاكشاك برفع ثمنها تارة اخرى هم الاخريين والذين كانوا يتسولون امام الاحياء لفتح اكشاك لهم وبعد فتحها بقليل اصبحوا اثرياء والسبب الرئيسى هى التجاره فى السجائر طيب لو ان الحكومه غير مستفاده من السجائر متغلق شركات الدخان وتمنع تجارة السجائر نهائيا او يتم توزيعها على المجمعات الاستهلاكيه او انشاء اكشاك تابعه لها لبيعها على شرط منع الاكشاك من بيعها نهائيا حتى لايتم انتقالها من المجمعات الى الاكشاك مرة اخرى لابد من الاعلام والصحف ان تتبنى هذا العبث مع المواطنين فى كل السلع ولاتقف مكتوفة الايدى حيث ان اى ارتفاع فى اى سلعه سوف يؤثر بالسلب على القوه الشرائيه لبقية السلع .

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة