الثلاثاء، 28 مارس 2017 11:34 م
خالد صلاح

أمريكا تدرس منع ركاب بعض رحلات الطائرات من حمل أجهزة إلكترونية كبيرة

الثلاثاء، 21 مارس 2017 05:20 ص
أمريكا تدرس منع ركاب بعض رحلات الطائرات من حمل أجهزة إلكترونية كبيرة مطار نيويورك

رويترز

 أبلغ مسؤولون أمريكيون رويترز أمس الاثنين أن السلطات الأمريكية تعتزم منع ركاب مسافرين على متن رحلات أجنبية معينة متجهة إلى الولايات المتحدة من حمل أجهزة إلكترونية كبيرة داخل الطائرة وذلك ردا على تهديد إرهابى لم تحدده السلطات.

وقال المسؤولون أن من المتوقع أن تعلن وزارة الأمن الداخلى الإجراء الجديد أمس  الاثنين (بالتوقيت المحلى) مضيفين أنه كان قيد الدراسة منذ علمت الحكومة الأمريكية بوجود تهديد منذ عدة أسابيع.

وأفاد المسؤولون بأن الإجراء سيشمل 12 شركة طيران أجنبية تسير رحلات من نحو 12 دولة بعضها من الشرق الأوسط وسيشمل شركات طيران مقرها الأردن والسعودية. ولم يذكر المسؤولون أسماء الدول الأخرى.

وذكر المسؤولون أن شركات الطيران الأمريكية ليست مشمولة بالحظر الذى سيطبق على أجهزة أكبر من الهواتف المحمولة دون أن يذكروا السبب. وسيسمح للركاب بحمل أجهزة أكبر، مثل أجهزة الكمبيوتر اللوحى والمحمولة والكاميرات، فى حقائب سفرهم بعد فحصها.

وقالت الخطوط الجوية الملكية الأردنى فى تغريدة أمس الاثنين أن الركاب المتجهين إلى الولايات المتحدة سيمنعون من حمل معظم الأجهزة الإلكترونية على متن الطائرات اعتبارا من غد الثلاثاء بناء على طلب المسؤولين الأمريكيين بما فى ذلك من سيتوقفون فى المطارات الأمريكية فى طريقهم إلى كندا. لكن لا يزال بوسع الركاب حمل الهواتف المحمولة والأجهزة الطبية المعتمدة.

وذكرت صحيفة الرياض، القريبة من الحكومة السعودية، على موقعها الإلكترونى أن هيئة الطيران المدنى أبلغت "شركات الطيران المتجهة من مطارات المملكة إلى المطارات الأمريكية بالإجراءات الأخيرة من الجهات الأمنية فى أمريكا الملزمة للركاب بشحن أجهزة الحاسب الآلى المحمولة والأجهزة اللوحية (تابلت) مثل الآيباد مع العفش المصاحب."

وأكد مسؤول بهيئة الطيران المدنى للصحيفة "إبلاغ هذه التعليمات من السلطات الأمريكية العليا للداخلية السعودية."

وأكدت الخطوط الجوية السعودية فى تغريدة أن سلطات النقل الأمريكية كانت قد منعت حمل الأجهزة الإلكترونية الكبيرة فى الحقائب التى يحملها الركاب معهم داخل الطائرة.

ورفض البيت الأبيض التعليق.

وقال المتحدث باسم وزارة الأمن الداخلى ديفيد لابان أن الوزارة ليس لديها تعليق بشأن الاحتياطات الأمنية المحتملة لكنها ستقدم إفادة بالمستجدات فى الوقت المناسب.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة