الخميس، 30 مارس 2017 02:37 م
خالد صلاح

نهر النيل بالأقصر منبع الخيرات وسحر الجمال الطبيعى

الإثنين، 20 مارس 2017 10:21 ص
نهر النيل بالأقصر منبع الخيرات وسحر الجمال الطبيعى نهر النيل بالأقصر منبع الخيرات

الأقصر – أحمد مرعى تصوير – كريم عبد العزيز

يغطى نهر النيل الذى يسمى بالهيروغليفى "إتر عا" أى النهر العظيم أو النهر العالى، وهو قريب من المصطلح الذى نستخدمه حالياً ونقول عنه "ترعة" أى مجرى مائى يربط مدنا ببعضها أو قرى مختلفة، كافة أنحاء محافظة الأقصر، وينشر فيها منذ قديم الأزل الخيرات والسحر والجمال الطبيعى الذى رسمه الله بقلم القدرة لجعل الأقصر تاريخ وحاضر ومستقبل للخير لمصر بأكملها فى مجال السياحة.

 

ويتهافت السياح الأجانب على زيارة الأقصر بسحر وجمال نهر النيل فيها الذى يحملهم بصورة يومية من البر الشرقى إلى الغربى والعكس لزيارة المئات من المعابد والمقابر والأديرة الفرعونية التى تتراص فى مختلف أنحاء المدينة راسخة منذ آلاف السنين.

 

وفى هذا الصدد يقول الطيب غريب كبير مفتشى معبد الكرنك إن نهر النيل هبة من الله، لكونه منبع الخير والمياه العذبة التى وهبها الله للجميع لإقامة حضاراتهم وتاريخهم عليها، وفى مصر نجح القدماء المصريين فى إقامة أعظم حضارة فى التاريخ على ضفتى نهر النيل، قائلاً: "النيل هبة من الله لمصر والمصريين".

 

أما صلاح الماسخ مفتش بمعبد الكرنك فقد صرح بأن الحضارة المصرية القديمة نشأت على ضفاف النيل، والقدماء والأوائل من المثريين طوعوا النيل والطبيعة لخدمة تاريخهم، وفى الفيضان عرف المصرى القديم طرق بذر الحبوب ونقل الأحجار من أسوان إلى الأقصر، مشدداً على أنه من المزايا التى نجح فيها المصريون القدماء بتطويع نهر النيل، أنه كان العمال يقومون بالعمل فى الشتاء داخل المحاجر وإعداد القنوات والموانى حتى تصل للمحجر، ويقومون بجمع الحجار بتقطيعها ويضعونها على الطوافات التى تكونت من جذوع شجر السنط ويضع عليها الحجارة، حيث إنهم اختاروا أيام الفيضان لتكون سهلة النقل من معابد الأقصر وأسوان، وذلك يدل على فكر المصرى القديم الكبير جدا فى تطويع نهر النيل لخدمتهم، وهناك حضارات نشأت على النيل ليست بتقدم ورقى الحضارة الفرعونية القديمة.

 

وينتشر على ضفاف نهر النيل بمحافظة الأقصر التى تلقب بمدينة المائة باب أو مدينة الشمس، حيث عرفت فى السابق باسم "مدينة طيبة" وكانت عاصمة مصر فى العصر الفرعونى، العشرات من المراكب النيلية التى تعمل بالمحركات وكذلك المراكب الشراعية التى تقل السياح فى جولات ونزهات يومية للاستمتاع بسحر الحضارة الفرعونية بالأقصر، وكذلك الدهبيات والفنادق العائمة التى تقوم بعمل جولات سياحية بالأجانب بين الأقصر وأسوان.

 
	نهر النيل بالأقصر
نهر النيل بالأقصر

	سحر الجمال الطبيعى
سحر الجمال الطبيعى

	المراكب الشراعية
المراكب الشراعية

	جمال نهر النيل
جمال نهر النيل

	المراكب النيلية وسط المياه
المراكب النيلية وسط المياه

	المراكب الشراعية بنهر النيل
المراكب الشراعية بنهر النيل

	جمال وسحر نهر النيل بالأقصر
جمال وسحر نهر النيل بالأقصر

	السياحة النيلية
السياحة النيلية

	السياحة النيلية بالأقصر
السياحة النيلية بالأقصر

	جمال الطبيعة على كورنيش النيل
جمال الطبيعة على كورنيش النيل

	أحد المراكب تعبر المياه
أحد المراكب تعبر المياه

	المراكب الشرعية بالشكل الفرعونى
المراكب الشرعية بالشكل الفرعونى

	الرحلات النيلية بالأقصر
الرحلات النيلية بالأقصر

عدد من المراكب الشراعية
عدد من المراكب الشراعية

	أحد المراكب النيلية بألوانه الزاهية
أحد المراكب النيلية بألوانه الزاهية

	مركب شراعى فى غروب الشمس
مركب شراعى فى غروب الشمس

	مرسى للمراكب النيلية
مرسى للمراكب النيلية

	السياح فى الأقصر
السياح فى الأقصر

	مراكب الأقصر
مراكب الأقصر

	إحدى الرحلات السياحية
إحدى الرحلات السياحية

	السياحة النيلية بالأقصر
السياحة النيلية بالأقصر

	تجمع للمراكب الشراعية
تجمع للمراكب الشراعية
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة