السبت، 27 مايو 2017 09:34 م
خالد صلاح

طالبة ثانوى تبرئ صديقتها و8 أشخاص من تهمة اغتصابها فى الهرم

الإثنين، 20 مارس 2017 05:35 م
طالبة ثانوى تبرئ صديقتها و8 أشخاص من تهمة اغتصابها فى الهرم اغتصاب - أرشيفية

كتب بهجت أبو ضيف

عدلت طالبة بالصف الثانى الثانوى أقوالها فى المحضر الذى حررته بقسم شرطة الهرم، واتهمت فيه صديقتها و8 أشخاص آخرين باستدراجها والاعتداء عليها جنسيا بعد تهديدها بنشر صورها الخاصة على شبكة الإنترنت، وذكرت "نورهان. م" أن صديقتها "حبيبة. ع. م" المتهمة لم تسرق "كارت الميمورى" الخاص بهاتفها ولم تسلمه لباقى المتهمين.

 

وأضافت فى المحضر الذى حمل رقم 89 لسنة 2017 أحوال أنها عثرت على "كارت الميمورى" بمنزلها الذى يحتوى على صورها الخاصة، كما نفت قيام المتهمة باستدراجها لباقى المتهمين للاعتداء علهيا جنسيا، وأكدت عدم علاقتها بالحادث.

 

ونفت "نورهان" أيضا اعتداء باقى المتهمين عليها جنسيا، وذكرت أن أحدهم ويدعى "احمد.ع" تعرفه سابقا، اعتدى عليها بالضرب، ثم اصطحبها إلى جراج ومارس معها الجنس برضاها دون إكراه، وأكدت أنها تصالحت معه ولا توجه له أى اتهام.

 

ومن جانبها أمرت نيابة الهرم بعرض مقدمة البلاغ "نورهان" والمتهمين البالغ عددهم 8 أشخاص على الطب الشرعى.

 

وذكر مصدر أمنى أنه تم إستخراج المتهمين من محبسهم بقسم الهرم، ونقلهم صحبة حراسة مشددة إلى مصلحة الطب الشرعى، وتم الحصول منهم على العينات المطلوبة، وإعادتهم مرة أخرى إلى قسم الهرم.

 

كان قاضى المعارضات بمحكمة جنح الهرم قد جدد حبس 8 أشخاص وطالبة 15 يومًا على ذمة التحقيقات، فى اتهامهم باغتصاب طالبة بمساعدة صديقتها – المتهمة-  داخل جراج بكفر الجبل فى الهرم.

 

تلقى قسم شرطة الهرم بلاغًا من الطالبة "نورهان.م.ع" 17 سنة، بتضررها من "حبيبة.ع.م" 17، سنة طالبة، لقيامها بسرقة "كارت الميمورى" الخاص بهاتفها المحمول الذى يحتوى على صور خاصة بها وتسليمه  لباقى المتهمين، وطلبوا منها مقابلتهم لتسليمها الكارت، وفور توجهها لهم إغتصبوها داخل جراج، وألقى رجال المباحث القبض على المتهمين، وحرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة التحقيق.





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرية

آين أهل الطالبة في المهزلة الأخلاقية دي؟!

هى الناس دي لهم أهل؟! إيه الإنحلال ده وإيه قلة الحياء ده لما البنات يتكلموا على علاقاتهم المحرمة عادي كده بكل بجاحة، ولما بعض الرجال يتجردوا من أى رجولة أو نخوة ويستحلوا أعراض وحرمات بالشكل ده، حتى لو كانت البنت منحرفة كان أولى باللي محسوب علينا رجل أن يتصرف برجولة ويرتقي بنفسه عن الرذيلة والإنحلال . يا خوفي على الشعب المتدين بطبعه وعن اليوم اللي هنقف فيه أدام ربنا ويسألنا عن الكبائر دي، هنرد نقول إيه طيب؟!!! هى دي أساساً تصرفات ناس تعرف أن فيه ربنا وفيه يوم حساب وفيه جنة وجهنم ؟!!! لا حول ولا قوة إلا بالله

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة