الإثنين، 24 يوليه 2017 12:34 م
خالد صلاح

خبير آثار ردا على وزير الإعلام السودانى: "لازم تذاكر كويس تاريخ بلدك"

الإثنين، 20 مارس 2017 04:50 م
خبير آثار ردا على وزير الإعلام السودانى: "لازم تذاكر كويس تاريخ بلدك" وزير الإعلام والمتحدث باسم الحكومة السودانية أحمد بلال عثمان

كتب أحمد منصور

قال الدكتور ميسرة عبدالله حسين، أستاذ الآثار المصرية بجامعة القاهرة، إن تصريحات وزير الإعلام السودانى حول الأهرامات تدل على عدم معرفته بتاريخ بلاده، وعليه أن يكون على علم بهذا التاريخ، نظرا لأنه من المفترض أنه مسئول فكل كلمة يحاسب عليها، فعليه أن "يذاكر كويس تاريخ السودان".

وأوضح أستاذ الآثار المصرية بجامعة القاهرة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن تصريحات وزير الإعلام السودانى تفتقر البعد العلمى الصحيح، وخاصة أن أهرامات الجيزة تعود للأسرة الرابعة، أى للقرن الـ 26 قبل الميلاد، بينما أهرامات السودان تم إنشاؤها  فى مملكة مروى خلال العصر الرومانى قبيل العصر الإسلامى، وهذه حقائق لا يمكن تغييرها بتصريح لمسئول لا يعرف التاريخ الحقيقى لبلاده.

جدير بالذكر أن وزير الإعلام السودانى فى تصريحات غير مبررة، زعم أن الأهرامات السودانية أقدم من المصرية قائلا "أهرامات البجراوية أقدم من الأهرامات المصرية بألفى عام، وهو ما سنعمل على توضيحه للعالم".

 





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

ahmed ali

الوزير يعرف تاريخه.. ولكن هو اداة في يد الخونة لـ مصر وسلبها حضارتها وقياداتها التاريخية !!!

فوقوا يا مصريين وكفايه طيابه وكفايه أسطوانه "الأشقاء " دي ، أنهم يشنون حرب شرسه علي كل شئ مصري الآن ، وصلت لدرجه تعطيش مصر من أثيوبيا وكلنا شاهدنا استثماراتهم و زيارتهم لسد النهضه !

عدد الردود 0

بواسطة:

المصرى

الى رقم 1 لاتخف على مصر

لقد حبى الله مصر وفضلها على كثير من البلاد بما خصت وأوثرت به ،فهي خزانة الأرض كلها، وسلطانها سلطان الأرض كلها، قال الله تعالى على لسان يوسف عليه السلام"قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم". ولم تكن تلك الخزائن بغير مصر، فأغاث الله بمصر وخزائنها كل حاضر وباد من جميع الأرض.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة