الخميس، 27 أبريل 2017 04:45 م
خالد صلاح

بعد مشاهد كراهيتها له.. ماذا تقول الأبراج عن حقيقة علاقة ميلانيا بترامب؟

الإثنين، 20 مارس 2017 01:00 ص
بعد مشاهد كراهيتها له.. ماذا تقول الأبراج عن حقيقة علاقة ميلانيا بترامب؟ ترامب وزوجته ميلانيا

كتبت أسماء زيدان

كثرت الأقاويل فى الفترة الأخيرة حول علاقة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بزوجته ميلانيا،  حيث أطلق البعض عليها القصة الحقيقية لسيدة القصر، الفيلم الشهير لسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة والفنان زكى رستم الذى جسد دور زوجها الثرى الذى لا تجمعهما المشاعر مع بعضهما البعض، وذلك بعد تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعى يظهر ميلانيا تضحك فى وجه ترامب أثناء نظره إليها وسريعا ما تتغير ملامحها بمجرد التفاته عنها وذلك ثناء حفل تنصيبه كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية، لتبدوا أنها تخبئ خلف تلك الابتسامة المعلنة حياة بائسة وهذا ما استنتجه متابعيهما، وتكشف خبيرة الأبراج، عبير فؤاد، حقيقة المشاعر بين الزوجين وفقا لتوافقهما الفلكى .

الفيديو المنتشر لميلانيا وترامب

وتقول خبيرة الأبراج، إن الرئيس الامريكى دونالد ترامب ينتمى لمواليد برج الجوزاء بينما تعد زوجته ميلانيا امرأة من برج الثور ووفقا لارقام ميلادهما ليس بينهما توافق حيث أن برج الثور ترابى بينما الجوزاء هوائى وتلك العناصر لا تتوافق مع بعضها البعض.

الصورة المتداولة
الصورة المتداولة

كما أن طبيعة برج الثور التى طغت على ميلانيا هى السبب فى استمرار العلاقة بينهما حتى الآن، حيث أنه من المعروف أن دونالد ترامب من أغنى أثرياء العالم وهى مادية كما أن أنثى برج الثور تعتبر سيدة الإغراء الأولى ولهذا استطاعت اغراءه من أجل تحقيق المصلحة حيث تتمكن امرأة الثور من تقديم التنازلات من أجل مصلحتها الخاصة، ويشير الفلك بشكل كبير إلى أن ميلانيا وترامب ليس بينهما توافق ما يؤكد صحة ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعى، وكذلك غيره من المقاطع التى أظهرت مدى انزعاج ميلانيا من وضع ترامب يده على كتفها.





تعليقات (1)
1

بعد مشاهد كراهيتها له.. ماذا تقول الأبراج عن حقيقة علاقة ميلانيا بترامب؟

بواسطة: محمد عادل

بتاريخ:

تصحيح سينمائي ،، فيلم سيدة القصر كان بطولة فاتن حمامه و عمر الشريف ،، انما الفيلم اللي بتتكلمو عنه لفاتن حمامه و زكي رستم كان اسمه نهر الحب و بالمصادفه برضو كان عمر الشريف متواجد ف الفيلم ... :)

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة