خالد صلاح

بالصور.. زوجة وعشيقها يقتلان الزوج بـ12 ضربة بآلة حادة ويحرقان جثته بسوهاج

الأحد، 19 مارس 2017 04:19 م
بالصور.. زوجة وعشيقها يقتلان الزوج بـ12 ضربة بآلة حادة ويحرقان جثته بسوهاج الزوجة المتهمة

سوهاج محمود مقبول

تمكن ضباط وحدة مباحث مركز البلينا جنوب محافظة برئاسة الرائد محمد جمال، رئيس مباحث المركز، من كشف غموض العثور على جثة متفحمة وملفوفة ومربوطة، داخل حرق بكمية من البوص بناحية عرابة أبيدوس، عقب تمكن قوات الحماية المدنية من السيطرة على الحريق وإخماده حيث تبين أن الجثة تخص عامل وأن وراء قتله زوجته وعشيقها.

 

كان اللواء مصطفى مقبل مساعد الوزير مدير أمن سوهاج، قد تلقى بلاغا الأحد الماضى من اللواء محب حمزة، نائب المدير لقطاع الجنوب يفيد بنشوب حريق بكمية من البوص على جانب الطريق وتعامل الحماية المدنية مع الحريق وإخماده والعثور على جثة مجهولة.

 

وعلى الفور ونظرا لما يشكله الحادث من أثر سلبى على الأمن العام تم تشكيل فريق بحث أشرف عليه العميد خالد الشاذلى، مدير إدارة المباحث الجنائية والعميد أحمد الراوى، رئيس فرع بحث الجنوب، وتم وضع خطة بحث كان من أهم بنودها فحص بلاغات الغياب بمحيط مركز شرطة البلينا، التى توصلت إلى بلاغ غياب باسم "حمدى. ف. ع" عامل ويقيم الحرجه قبلى وتم إخطار أهليته وبمعاينة الجثة تعرفوا عليه من خلال إصابته بإعاقة بقدمه.

 

وتم إسناد عملية البحث وكشف غموض الواقعة إلى النقيب أحمد ماهر معاون أول مباحث المركز والملازمين أول أحمد أبوضيف ومحمد أدهم وأحمد جمال ومصطفى أبو المجد، معاونو مباحث المركز وتم استكمال خطة البحث ومنها فحص محيط المجنى عليه وأهم الخلافات، التى تربطه بآخرين وفحص علاقات زوجته به وبالآخرين.

 

وتوصلت جهود البحث أن المجنى عليه كان على خلاف مع زوجته "ف. ع. ص" وشهرتها هند لشكه فى سلوكها وأنها تربطها علاقة غير مشروعة بعامل يدعى "م. ف. ح" مستمرة على مدار عامين وفى يوم الأحد الماضى أثناء محادثه العشيق لعشيقته عبر الهاتف مستخدمه سماعه بلوتوث حدثت بينها وبين زوجها مشادة كلامية الأمر، الذى دعى العشيق إلى نجدتها واقتحام المنزل وقام بالتعدى على زوجها باستخدام آلة حادة حتى بلغ عدد الضربات التى تلقها المجنى عليه 12 ضربة مما أفقده الوعى وعقب ذلك قام بخنقه بسلك كهربائى حتى فارق الحياة وقام المتهم بمساعدة عشيقته بوضع ملابس أطفال وملابس نساء على وجهه وحول عينيه ووضعه داخل جوال ونقله ووضعا معه جركن بنزين وحملوه داخل تروسيكل خاص بالعشيق إلى حفره على الطريق بها كميات من البوص وقام العشيق بإشعال النيران فى البوص وتمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة على الحريق، ولكنها لم تكتشف الجثة فعاد العشيق الثلاثاء الماضى وسكب بنزين على باقى كميات البوص وإشعال النيران وعندها حضرت قوات الحماية المدنية وأخمدت النيران واكتشفت وجود الجثة فى المرة الثانية.

 

وبمواجهة المتهمين بما توصلت إليه التحريات اعترفا بارتكابهما للواقعة لذات السبب وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1653 إدارى المركز لسنة 2017، وجار العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

67058-الزوجة
 
71616-الزوج-قبل-الحرق

 





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدى

الف الف مبروك مقدما على الأعدام

ياريت يصدر قرار رئاسى ببناء منصة أعدام فى ساحة على مدخل القاهرة فى قطعة أرض فضاء و ينفذ فيها حكم الأعدام فى مثل هذة الجرائم على المجرمين تحت مرأى و مسمع الجماهير ليصبحون عبرة لمن يفكر ان يرتكب مثل هذة الجنايات مثل ما بيحدث فى الكويت و السعودية

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس / مجدي المصري -القاهرة ...

حوادث أهل الصعيد تقشعر لها الأبدان ....

الزوج يشك في زوجتة من سنتين فلماذا أنتظر عليها كل هذا الوقت ؟؟ للأسف حوادث الخيانة الزوجية بالصعيد كثرت بشكل مخيف ..فمنها من يُسافر العائل ويترك زوجتة بالسنين وللأسف الزوج لا يراعي حقوق زوجتة خاصة إذا كانت في مقتبل العمر ..هذا بخلاف زنا المحارم أيضاً ..أين أنتم يا رجال الدين ؟؟ لما نرى زفة لميت اثناء جنازتة ؟؟ ولما نرى حفر قبر ميت وإخراج جثتة بعد 70 يوم من دفنه بحجة أن ناس من أقارب الميت رؤا له رؤية بأنه يريد أن يتم دفنه في بيتة وكلام فارغ من أنه ولي من أولياء الله ويقوم هؤلاء الجهلة بنبش القبر وإخراج جثمانه وعمل مقام ببيتة وأدعوا أنه من الأولياء ؟؟ ولما أبن يضاجع زوجة أبيه ويطلب منها الزواج ؟؟وغيره الكثير من حوادث يتم إذاعتها على قناة الصعيد ..أين رجال الدين من توعية الناس ؟؟وأين أبناء الصعيد المشهود لهم بالغيرة والشهامة والدفاع عن العرض والأرض ؟؟ فيه شيئ خطأ ليس في الصعيد فقط بل في مصر كلها ولابد من رجال الدين أن يقوموا بواجبهم وكفاية ما حدث من الإخوان المجرمين من إجرام ةتحريض وفتاوي باطلة ..

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد حمد

يستاهل

بلغة انصار المرأة هذه الايام وقوانينها وبلغة المسلسلات التركى الزوج جبار ومفترى ازاى يمنع مراته من الحب دى حريه شخصيه يا ناس من حقها تخونه ومن حقها تقتله ماديا هيا وعشيقها ومن حقها كمان تقتله معنويا بالقانون وتاخد عياله وبيته وتسجنه دى المرأة نص المجتمع .. الموت مش كفابه شوفولكم عقاب للراجل يشفى غليل المرأة

عدد الردود 0

بواسطة:

محلل الأخبار

شئ ما ....

ملاحظين منذ 30 سنه تزايد جرائم لم تكن موجودة فى مصر من قبل، واغلبها جرائم يطلق عليها فى أوروبا : "جرائم العشق والغرام" ! الحب، العشق، والغرام موجودين منذ حضارة الفراعنة، ولكن القتل وبدون تفكير فهذا جديد على دولة "مصر" ! وغالبا أصبحت المباحث الجنائية تفك شفرة مثل هذه الحوادث بسهولة وفى عدة ساعات، خصوصا اذا كان القتيل "رجلا"، الا وهو : البحث عن زوجته وعلاقاتها من "عشق وغرام وحب محرم". السؤال هو : هل نوعية الأكل الذى نأكله الآن به طاقة أكبر ويجعلنا لا نفكر قبل الاقدام على الغلط (العشق المحرم والقتل) ؟ هل نوعية الأكل بتعطل أجزاء من المخ أو تجعلها لا تفكر فى العواقب ؟ هل نوعية الأكل تتجه الى تنمية حواسنا الجنسية ونموها وبالتالى يصعب السيطرة عليها دون مساعدة "نيرونات المخ" فى العمل أى التفكير ؟ هل أيضا : أفكار اللهفة على النهل من الحياة كما فى المسلسلات والأفلام ونتصور كأننا فى مسلسل تلفزيونى أو فى فيلم، اى بننفصل عن الواقع والمجتمع ؟ أرجو ألا أحد يقولى : هؤلاء لا يعرفون الدين، سأرد وأقول : بلا انهم يعرفون الدين كويس، ولكن لا يطبقونه. أى يعرفون الدين نظريا وليس عمليا. ان كل الأسباب السابق كتابتها مسئولة عن هذه الجرائم الشنيعة، رغم وجود الحل، الا وهو : الطلاق أو الخلع.

عدد الردود 0

بواسطة:

Lolo

؟؟؟

"فاظفر بذات الدين تربت يداك"

عدد الردود 0

بواسطة:

إيمان عبد الواحد

حسبنا الله ونعم الوكيل

قانون أعطى الأم الحضانة الأبدية مما أدى للاتى زيادة نسبة اطفال الشوارع . وزيادة نسبة الطلاق. زيادة نسبة العنوسة. ناهيكم عن اهم شىء الأخلاق التى أصبحت غير موجودة. مصير الرجل فى مصر اما التدمير من القانون أما الحالة التى نحن بصدد الكلام عنها اى الموت للأسف. يعنى فى الحالتين موت وتيتيم اطفال ويقف من بيده الشأن موقف المتفرجين فقط حسبنا الله ونعم الوكيل

عدد الردود 0

بواسطة:

جمال حسن

المرأة الصالحة أغلى من اللآلئ

المرأة هى المرأة سواء صعيدية أم بحراوية . حين تحب تكون كالبلسم الشافى وحين تبغض تنقلب الى وحش كاسر .

عدد الردود 0

بواسطة:

الاسكندراني

..أقسم بالله العظيم .......حمووووووووت ...حزنا ...وهما ...وكمدا .....لما وصلنا اليه .......ايه اللي بيحصل ....كل يوم ...كل يوم ...حوادث تشيب لها الولدان ......يارب اكشف عنا هذه الغمه .....ولاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا ......وتوفنا اليك اذا كان الموت خيرا لنا مما نحن فيه يااااااارب .....تعبت ....تعبت ....تعبت .......آسف ...تصبحوا على خير .

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

مسلم

لا اله الا الله والحمد لله وحسبنا الله ونعم الوكيل نسمع عن جرائم يندي لها الجبين وتحزن القلب واسبابها الايمان بالله عند هؤلاء معدوم فلا خشية ولا خوف من أحد فقلوبهم كالحجارة أو أشد قسوة وهم مسلمين اسما فقط وهم لا دين لهم طغاة مجرمين واكثر جريمة هزتني من قتل اخته يمساعدة اولاده لخلاف علي مبلغ مالي ولم يكتفي المجرم بذلك بل قام بتقطيعها ونزع اعضائها الكلي والكبد والعين وغيرها وقام بحفظهما في الثلاجة لبيعهما وهكذا فعل باخته هل هذا يعتبر مسلم ولكني اعتب علي الدولة بعدم القصاص الفوري لهذه الجرائم من قتل يقتل بنفس الطريقة والعين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص حتي نمنع هذه الجرائم البشعة من انتشارها في المجتمع

عدد الردود 0

بواسطة:

صعيدى يا بوى على حق صعيدى وأقول الحق

مهندس مجدى المصرى ،،،،، جرائم الشرقيه تشيب من هولها الولدان

دقق ولاحظ

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة