الجمعة، 21 يوليه 2017 02:52 ص
خالد صلاح

ارتداء الكمامات والتوقف عن البصق على الأرض يجنبك فيروسات الطقس السيئ

الأحد، 19 مارس 2017 10:00 م
ارتداء الكمامات والتوقف عن البصق على الأرض يجنبك فيروسات الطقس السيئ ارتداء الكمامة - أرشيفية

كتبت سماح لبيب

أنا تعبان ، أنا نفسى ضيق ، أنا بكح ، أنا مناخيرى مكتومة ، أنا بجيب بلغم بكل الألوان .. أعراض كثيرة يعانى منها الكثير من الأشخاص بسبب العوامل الجوية السيئة وانتشار الأتربة المحملة بالفيروسات والتى تصيب جميع المراحل العمرية ولابد من أخذ المزيد من الحذر .

وقال الدكتور يوسف نصار استشارى الجهاز الهضمى والغدد الصماء ، أن انتشار الأتربة ورياح الخماسين فى الهواء خلال موسم دخول فصل الربيع من الممكن أن تكون محملة بالفيروسات غير الصحية بسبب بعض العادات الخاطئة من الأساس ، موضحا أنه عند البصق على الأرض تأتى الرياح لتحمل الفيروسات منه وتنتقل فى الجو إلى أى شخص آخر وتصيب مباشرة الجهاز التنفسى بالفيروسات الضارة .

وأضاف الدكتور يوسف نصار فى تصريح خاص لـ " اليوم لسابع " ، أن الهواء محمل أيضا بحبوب اللقاح والأتربة التى تصيب مباشرة أى شخص يتنفسها فى حالة حملها بالفيروسات المختلفة ، ولفت إلى أن هذه الأتربة تسبب الكثير من الأمراض ومنها التهاب الأغشية المخاطية ، وانسداد الأنف ، والتهاب الجيوب الأنفية ، وصداع فى الوجه ، وبلغم فى القصبة الهوائية ، نزلات وربو شعبى على الصدر .

وأوضح أن الوقاية هنا تبدأ من الشخص ، فالكثير من دول العالم عندما يحدث بها هذه العوامل الجوية يرتدى شعوبها مباشرة الكمامات لمنع دخول أى فيروسات إلى الجهاز التنفسى ومنطقة الوجه ، إضافة إلى أن الأفراد الذين لديهم تاريخ مرضى من الحساسية لابد أن يتناولوا مضادات الحساسية مباشرة عند تغير الجو وقبل الإصابة ، إذ يعانى المصابون بالحساسية بمضاعفات كبيرة فى هذا الجو ، وفى حال الإصابة لابد من استشارة الطبيب المختص مباشرة لتناول العلاج على وجه السرعة .

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة