الأحد، 25 يونيو 2017 05:37 م
خالد صلاح

ملتقى بناة مصر يطالب رئيس الجمهورية بتبنى حملته لتأهيل العاملين بقطاع التشييد

الجمعة، 17 مارس 2017 11:00 ص
ملتقى بناة مصر يطالب رئيس الجمهورية بتبنى حملته لتأهيل العاملين بقطاع التشييد المهندس حسن عبد العزيز رئيس الاتحاد المصرى لمقاولى البناء والتشييد

كتب أحمد حسن

أطلق ملتقى بناة مصر فى ختام أعماله، أمس، حملة قومية لتدريب وتأهيل العاملين بقطاع التشييد والبناء مناشد الرئيس بتبنى الحملة لضمان تحقيق أهدافها ونفاذها داخل السوق، نظرا لأهميتها فى ظل تنامى العديد من المشروعات القومية التى تتبناها القيادة السياسية للدولة، والتى تتطلب وجود عمالة مدربة لإنجاز المشروعات بكفاءة فى التوقيتات المحددة.

 

وشهد الملتقى الذى انعقد لمدة يومين تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، حضوراً وزاريا وحكومياً واسعاً، بالإضافة إلى مشاركة أكثر من 600 قيادة لكبرى شركات المقاولات والمؤسسات المالية وشركات مواد البناء والتطوير العقارى وإدارة المشروعات العربية والدولية، بهدف تعزيز قنوات التواصل مع أبرز رواد قطاع التشييد والبناء وتبادل أحدث الخبرات وأفضل الممارسات ورسم ملامح المستقبل.

 

ومن المقرر أن يتبنى الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء التنسيق الكامل للجهات الفاعلة فى هذه الحملة خلال الأيام المقبلة، لتقديم ورقة عمل متكاملة للقيادة السياسية، تتمثل فى المبادرات المقترحة للحملة وجهات التعاون الدولية والمحلية، بهدف تحقيق منظومة تدريب متكاملة لتنمية مهارات الموارد البشرية ودعم قدرات الشباب لاقتناص فرص عمل فى قطاع التشييد والبناء طبقًا لمستويات المهارة القومية فى هذه المهن وتطوير المراكز التدريبية الخاصة بهذا الشأن، بالإضافة إلى استعراض مدى قدرة المناهج التى تتم تدريسها فى المدارس الفنية وتقييم مدى ملائمتها لمتطلبات السوق المحلية والأجنبية.

 

كما ستحتوى خطة الحملة على مقترحات قوانين تلزم شركات التشييد والبناء بتأهيل العاملين فيها، وتوفير موازنات رسمية لدعم برامج التدريب والمنح، بالإضافة إلى الكشف عن أهداف شركات المقاولات فى الارتقاء بمنظومة التشييد وطرح مقترحاتها حول نمط التدريب الجيد المستهدف تقديمه للعاملين بالمهنة، حيث يواجه 90% من شركات المقاولات القائمة بالدولة مشكلات فى تدريب العمالة، فيما يتعلق بحجم العمالة المطلوبة، إلى جانب مستويات التأهيل التى يحتاج إليها القطاع ونوعية برامج التدريب.

 

ومن المتوقع أن يوفر قطاع التشييد والبناء بالسوق المصرية نحو 4 - 5 ملايين فرصة عمل فى الآجل المتوسط، ويوفر خلال الفترة الراهنة نحو 2.7 مليون فرصة عمل؛ ليمثل نحو 12% من قوة العمل بالسوق وفقا لمنظمة العمل الدولية.

 

وأعلنت أكثر من شركة كبرى خلال فعاليات الملتقى المشاركة فى هذه الحملة، وتوفير الدعم اللازم لها لتحقيق أهدافها ،فى ظل نمو حجم المشروعات المسندة لقطاع المقاولات، وتنوعها بين بناء وحدات وطرق ومجتمعات عمرانية متكاملة.

 

وأكد المهندس حسن عبد العزيز رئيس الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء خلال الملتقى أهمية المشاركة الفعالة من كل أطراف منظومة التشييد والبناء الحكومية والخاصة من أجل وضع تصور واضح لهذه الحملة، والعمل على مواجهة تلك التحديات والاستفادة من الفرص المتاحة، فى إطار استعراض قدرة المقاول المصرى على تنفيذ المشروعات القومية المطروحة بالدولة باعتباره الفاعل الرئيسى فى تأسيس مختلف المشروعات.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة