خالد صلاح

نائب: تركيا تتاجر بالقضية الفلسطينية وتبادلها التجارى مع اسرائيل بالملايين

الخميس، 07 ديسمبر 2017 11:47 م
نائب: تركيا تتاجر بالقضية الفلسطينية وتبادلها التجارى مع اسرائيل بالملايين النائب كريم درويش نائب رئيس ائتلاف دعم مصر


كتب محمد صبحى

قال الدكتور كريم درويش عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب والنائب الأول لرئيس ائتلاف دعم لشئون العلاقات الخارجية ، إن اسرائيل دولة لها وضع خاص لأنها أنشئت بقرار من الأمم المتحدة ولم تولد طبيعيا ومن المفترض أن يكون التوجه فى أمر يخص هذه الدولة يتم عن طريق الأمم المتحدة واعتقد أن ذلك توجه يجب أن نتبناه كمجوعة عربية إسلامية وجميع دول العالم التى تحترم شرعية وقرارات الأمم المتحدة .

وأضاف درويش فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أن إسرائيل حاولت تحصر كل مؤسساتها فى القدس حتى يتم الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل موضحا أن دونالد ترامب استغل هذا الإعلان لمصلحته الشخصية لأنه يحتاج لدعم اللوبى الصهيونى بالولايات المتحدة لأنه فى اضعف حالاته وعلى المحك فى إكمال فترته الرئاسية واستطاع أن يستفيد من هذا الأمر فى توقيت يخدمه شخصيا.

وتابع : ترامب سينفذ الوعد الثانى من برنامجه الانتخابى وهو ضرب إيران ولكن فى التوقيت الذى يخدم أهداف دونالد ترامب ويضمن له الاستمرارية والبقاء فى منصبه حيث تعهد فى حملته الانتخابية بنقل السفارة وضرب إيران .

وفال درويش" تركيا لديها يوميا طائرتا شحن يتوجهان لاسرائيل ومحملتان بالبضائع وهناك خط تجارى مفتوح يوميا بالملايين بينهما ومع الأسف الشديد يتم المتاجرة بالقضية الفلسطينية من جانب بعض الدول وعلى رأسها تركيا وقطر ولم اسمع عن أى تطوع لعسكرى تركى واحد فى أى حرب من الحروب التى دارت ولم يفقدوا جنديا واحدا فى سبيل القضية الفلسطينية فى حين أن مصر ضحت بالغالى والنفيس من منطلق المسئولية العربية والإقليمية خاصة وأنها الدولة الأكبر والأكثر ثقلا فى الإقليم والمنطقة العربية مهما ادعى المغرضون.

وأكد النائب كريم درويش الدورالذى تقوم به مصر لتوحيد الفصائل الفلسطينية ووقوفهم صفا واحدا هو المخرج الوحيد لحل القضية الفلسطينية ولا يوجد أحد يمكنه  أن يقوم بهذا الأمر إلا مصر.

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة