خالد صلاح

فيديو.. المعارضة الإيرانية تدعو "العموم البريطانى" لمواجهة إرهاب طهران

الخميس، 07 ديسمبر 2017 04:49 م
فيديو.. المعارضة الإيرانية تدعو "العموم البريطانى" لمواجهة إرهاب طهران المعارضة الإيرانية بالخارج


كتبت - إسراء أحمد فؤاد

قالت منظمة "مجاهدى خلق" المعارضة الإيرانية بالخارج، أن مجلس العموم البريطانى عقد مؤتمرا أمس الأربعاء، دعا فيه أعضاء المجلس والحكومة لمواجهة النفوذ الإيرانى المدمّر فى الشرق الأوسط؛ وحظر قوات الحرس الثورى الإرهابية.
 
وبحسب بيان المعارضة، أشار المتحدثون إلى الدور المحورى لقوات الحرس فى تنفيذ أنشطة طهران المزعزعة للاستقرار فى المنطقة، كما سلط النواب الضوء على مشاركة القوات فى حملة جديدة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء والمعارضين ومؤيدى المعارضة الديمقراطية الإيرانية، ومنظمة مجاهدى خلق الإيرانية والطلاب والمواطنين مزدوجى الجنسية وأسرهم داخل إيران.
 
 
وقال اللورد كارليل من بريو يو، الرئيس المشارك للجنة البريطانية لإيران حرة: «يؤسفنى أن المملكة المتحدة وقوى العالم الأخرى قررت بدلا من ذلك فصل دعم إيران للإرهاب وانتهاكات حقوق الإنسان من المفاوضات النووية، ويمكن للحكومة الآن أن تصحّح هذا الخطأ بالعمل مع الحلفاء لتوضيح أن نفوذ طهران المدمر فى الشرق الأوسط لم يعد مقبولا وأن على قوات الحرس أن تغادر المنطقة، ويجب أن تجرد القوات التى تعمل بالنيابة عنها والميليشيات المدعومة من إيران فى العراق وسوريا و لبنان من السلاح». 
 
 
أما النائب ستيف مك كيب قال: «يجب ألا ننسى أن الأعمال التعسفية التى تمارسها قوات الحرس تشمل اعتقال الناشطين على الإنترنت والمدوّنين والصحفيين ومستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى فى إيران بتهم وهمية مختلفة مثل الإساءة للإسلام أو المرشد الأعلى أو التصرف ضد النظام، وفى هذا السياق، ينبغى أن نتذكر أيضا وقوع هجوم إيرانى إلكترونى مزعوم ضدنا فى هذا البرلمان. لذلك حان الوقت لأن تحمّل الحكومة، النظام الإيرانى المسؤولية ليس فقط عن فظائعه فى الداخل، بل دعمه للإرهاب فى الخارج وأيضا على هجماته الإلكترونية على الإنترنت، وإدراج قوات الحرس فى القائمة السوداء وهى خطوة أولى فى الاتجاه الصحيح».
 
 
وقدّم حسين عابدينى من لجنة الشؤون الخارجية فى المجلس الوطنى للمقاومة الإيرانية تقريرا حصريا يعرض فيه عقدا لقوات الحرس الإيرانى بقيمة 20 مليار دولار لضمان استمرار وجود النظام الإيرانى فى سوريا.
 
 
وفى إشارة إلى التقرير الذى حصلت عليه مصادر المعارضة الديمقراطية المنظمة الرئيسية من داخل إيران، قال السيد عابدينى: «وقّع النظام الإيرانى اتفاقا سريا مع نظام بشار الأسد فى سوريا بقيمة 20 مليار دولار، مما يسمح لقوات الحرس الإيرانى بإدارة مشاريع عديدة فى سوريا».
 




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة