خالد صلاح

خماسى إنجلترا المتوهج يهدد السطوة الإسبانية فى دورى أبطال أوروبا

الخميس، 07 ديسمبر 2017 02:22 م
خماسى إنجلترا المتوهج يهدد السطوة الإسبانية فى دورى أبطال أوروبا فريق مانشستر يونايتد


وكالات
إضافة تعليق

بعد سنوات من المشاركة المحدودة فى ظل ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد وبايرن ميونخ ويوفنتوس وحتى بوروسيا دورتموند، عادت الفرق الإنجليزية بقوة لدورى أبطال أوروبا لتهيمن على دور الـ16 بتأهل 5 فرق هى مانشستر سيتى وتوتنهام ومانشستر يونايتد وليفربول وتشيلسى.

وجاءت هيمنة فرق الدورى الإنجليزى مدفوعة بمدربين من العيار الثقيل، واستثمار مليار و400 مليون جنيه إسترلينى فى الصيف الماضى بالصفقات، ما يزيد بواقع 3 مرات مقارنة بأندية الدورى الإسبانى.

وبلغت أندية توتنهام ومانشستر سيتى ومانشستر يونايتد وليفربول دور الـ16 على رأس مجموعاتها، أما تشيلسى حامل لقب البريميرليج فيعد الوحيد بين أندية الدورى الإنجليزى الذى تأهل لثمن النهائى فى المركز الثانى، بعدما تعادل فى الجولة الأخيرة على أرضه (1-1) أمام أتلتيكو مدريد.

وبعد انتهاء دور المجموعات تكون الفرق الإنجليزية خاضت إجمالى 30 مباراة وحققت 21 انتصارا وتعادلت 6 مرات، فيما منيت بثلاث هزائم فقط، اثنتان منها فى الجولة الأخيرة، فيما بلغت أهدافها 80، مقابل 26 تلقتها شباكهم.

كما أن توتنهام بعد فوزه أمس بثلاثية نظيفة على أبويل نيقوسيا بات الفريق الأكثر حصدا للنقاط فى دور المجموعات بتحقيقة 16 نقطة متقدما بنقطة على المان سيتى والمان يونايتد وباريس سان جيرمان.

ويعد ليفربول من الفرق الإنجليزية الأخرى التى تألقت فى دور المجموعات، فرباعى هجومه المكون من محمد صلاح وفيليبى كوتينيو وروبرتو فيرمينو وساديو مانى، سجل 23 هدفاً ليصبح الريدز ثانى الفرق الأكثر تهديفا بعد باريس سان جيرمان المتصدر بـ25 هدفاً، يليهما ريال مدريد حامل اللقب بـ17 هدفاً ثم تشيلسى بـ16 هدفا فتوتنهام وبورتو بـ15 هدفاً.

وكان الدولى الإنجليزى المعتزل فيل نيفيل قد صرح مؤخراً بأن أوروبا شهدت "تغيرا فى الاتجاه" وأن الفرق الإنجليزية تمكنت من "تقليص الفارق" مع نظرائها فى القارة العجوز.

وقال لاعب مانشستر يونايتد وإيفرتون السابق، "لم نقترب خلال المواسم الأخيرة من برشلونة أو ريال مدريد، ولكن بعد أداء توتنهام الجيد نرى أن هذا الفارق يقل تدريجيا"، وأضاف "أثبتنا قوة وجودة وقدمنا مباريات فرضنا كلمتنا فيها، أعتقد أن فريقين إنجليزيين على الأقل سيبلغان نصف النهائى".

وتابع نيفيل الذى يعمل معلقا حاليا فى شبكة (بى بى سي) "عدنا لنثير خوف الآخرين مجددا، نسيطر بشكل أكبر وأفضل على المباريات، وأعتقد أن أوروبا بأسرها بدأت فى النظر للفرق الإنجليزية على أنها قوية".

وكانت الفرق الإسبانية قد هيمنت على البطولة عن جدارة منذ موسم 2011/2012 بتتويج ريال مدريد باللقب ثلاث مرات (2014 و2016 و2017) وبرشلونة فى 2015، كما أن إسبانيا شاركت بثلاثة فرق فى ربع النهائى فى آخر خمسة مواسم.

لكن هذا الموسم بعد خروج أتلتيكو مدريد من المنافسة من دور المجموعات، وتأهل إشبيلية وريال مدريد لدور الـ16 من المركز الثاني، بات برشلونة هو الفريق الإسبانى الوحيد الذى تأهل كمتصدر لمجموعته متقدما على يوفنتوس الوصيف، ما يثبت تغير الاتجاه فى أوروبا كما قال نيفيل، حيث تقول كل المؤشرات إن الفرق الإنجليزية هى التى ستتمكن من كسر هيمنة إسبانيا الأخيرة على الكأس ذات الأذنين.

وفيما يلى الأندية التى قد تسفر قرعة دور الـ16 عن مواجهات بينها وبين الفرق الإنجليزية الخمسة:

مانشستر يونايتد (متصدر المجموعة الأولى): ريال مدريد أو إشبيلية أو بايرن ميونخ أو يوفنتوس أو شاختار أو بورتو.

ليفربول (متصدر المجموعة الخامسة): ريال مدريد أو بازل أو بايرن ميونخ أو يوفنتوس أو شاختار أو بورتو.

مانشستر سيتى (متصدر المجموعة السادسة): ريال مدريد أو إشبيلية أو بايرن ميونخ أو بازل أو يوفنتوس أو بورتو.

توتنهام (متصدر المجموعة الثامنة): إشبيلية أو بايرن ميونخ أو يوفنتوس أو بازل أو شاختار أو بورتو.

تشيلسى (ثانى المجموعة الثالثة): برشلونة أو باريس سان جيرمان أو بشكتاش.


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة