خالد صلاح

جرائم الحوثيين عرض مستمر.. وزير يمنى يحذر: صنعاء باتت مدينة رعب.. "المليشيا الشيعية" تسقط ألف قتيل.. رئيس الوزراء الأسبق: أقول لأتباع الحوثى "أتقوا الله".. وقيادى بـ"المؤتمر": سنقضى على أذناب إيران

الخميس، 07 ديسمبر 2017 05:07 م
جرائم الحوثيين عرض مستمر.. وزير يمنى يحذر: صنعاء باتت مدينة رعب.. "المليشيا الشيعية" تسقط ألف قتيل.. رئيس الوزراء الأسبق: أقول لأتباع الحوثى "أتقوا الله".. وقيادى بـ"المؤتمر": سنقضى على أذناب إيران الحوثيون وأية الله خامنئى


إيمان حنا

أضحت صنعاء تلك العاصمة اليمنية التى تغنى بها الكثيرون مدينة "الرعب" بعد أن حولها الحوثيون إلى عاصمة القتل والحرق والدماء يسكنها الأشباح وتظل جنابتها أطلال المنازل المهدمة بعد قتل ذويها، فوصل عدد القتلى حتى اليوم إلى ألف يمنى جراء معارك الحوثيين التى تتزايد يوم بعد الآخر بعد اغتيال الرئيس السابق عبد الله صالح، يأتى ذلك فى الوقت الذى أكدت مصادر أن قوات الرئيس عبد ربه منصور سيطرت على جميع مواقع عناصر جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، في منطقة الهاملى، كما تمت السيطرة على جبل حريزين وجبل الكبائر وقرية الكيمة، ما أدى لمقتل العشرات من الحوثيين، ومديرية "الخوخة" بالحيدية".

ومن جانبه كشف وزير حقوق الإنسان اليمنى، محمد عسكر، عن حصيلة أولية لما وصفها بـ"جرائم القتل والتنكيل" التى قال إن ميلشيات الحوثى ارتكبتها خلال الأيام الأربعة الماضية فى العاصمة صنعاء، مشيرا إلى وجود ألف قتيل ومئات المصابين من بين القيادات العسكرية وقادة حزب المؤتمر الموالى للرئيس الراحل على عبدالله صالح.

وأضاف إن تقديرات القتلى والمصابين هي "معلومات أولية" مضيفا أن بعض المصابين "اختطفوا من المستشفيات وما يزال مصيرهم مجهولاً حتى الآن، داعيا جميع المنظمات الدولية إلى "نشر كل ما يُوثق من جرائم ميليشيا الحوثى، والعمل على فضح هذه الأعمال الهمجية اللاإنسانية، والتصدى لها."

وأشار عسكر إلى أن ميليشيات الحوثى "تواصل إجرامها المستمر فى توحش منقطع النظير تجاه المواطنين فى اليمن عامة وفى صنعاء خاصة، عن طريق القتل والتصفية والإعدامات خارج نطاق القانون، والقصف المباشر والعشوائى والاختطافات والاعتقالات والتنكيل ومحاصرة وتفجير وهدم وإحراق البيوت" واصفا صنعاء بأنها باتت "مدينة للخوف والرعب."

صالح
على عبد الله صالح

الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى، حمّل مليشيات الحوثى ما قال إنها "مسئولية حياة وسلامة قيادات المؤتمر وكوادره الذين اعتقلوا واختطفوا ووضعوا تحت الإقامة الجبرية فى العاصمة صنعاء"، وبعث برسالة مساء الأربعاء إلى أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو جوتيرس، بجملة "الأحداث والأعمال القمعية والقتل والملاحقة والأسر والإخفاء التى تمارسها مليشيات الحوثى الانقلابية التى تعمل وبمنهجية عصبوية طائفية" وفق قوله.

وأردف هادى بالقول إن "تدخل إيران السافر فى الشأن اليمنى والتباهى والتفاخر بذلك" شجع الحوثيين على تلك الممارسات، محملا إياهم مسئولية ما يتعرض له حزب المؤتمر، كما أجرى هادى اتصالا برئيس هيئة الأركان العامة اللواء ركن طاهر العقيلى، الذى أطلعه على سير العمليات والاستعدادات "لتوسيع وفتح جبهات جديدة فى عدد من المواقع وخصوصا نحو العاصمة صنعاء."

محنة خطيرة

وعن الأوضاع باليمن ومستقبله، قال محسن العينى رئيس الوزراء اليمنى الأسبق فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"؛ إن اليمن يمر بأدق وأصعب مرحلة فى تاريخه كله ونسأل الله أن تخرج آمنة من تلك المرحلة، وعن مقتل عبد الله صالح، قال: "كلنا فانون لا يهم الموت المهم إنقاذ اليمن من محنته آمنا، التى هى أخطر محنة يتعرض لها، وعن كيفية الخروج من هذا الوضع قال :"الإجابة صعبة والوضع معقد للغاية واليمن يحتاج تحالف جميع المخلصين له".

محسن العينى
محسن العينى

حزب المؤتمر

وأضاف الشيخ سلطان البركانى الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبى، أكبر أحزاب اليمن ، إن مقتل الرئيس عبد الله صالح مصاب جسيم والجميع يعتصر قلبه الحزن،  مؤكدا أن الحزب سيستمر فى وحدته ولن يتمزق وقوته وأنه لم يتم الاستقرار على قيادات الحزب الجديدة ولكن سيتم الإعلان عنها فى مؤتمر عام للحزب سيعقد قريبا، ولجنة منظمة هى التى تدير شئون الحزب اليمن، واليمن سيتجه للاستقرار.

حزب-المؤتمر-
حزب المؤتمر 

أضاف الشيخ نشوان ناجى نشوان عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبى العام، إن صالح شهيد اليمن والوطن ونعتبره بطلنا جميعا وسنستمر فى مواجهة أذناب إيران، وسنسير على مبادئ الديمقراطية التى كان صالح متمسكا بها، وإذا مات صالح فهناك 25 مليون صالح غيره، متابعا فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، هناك لائحة داخلية للحزب تنظم العمل به ، وسنختار قياداته قريبا.

وأكد أن أعضاء اللجنتين العامة والدائمة يسيرون أعمال الحزب ولم يتحدد حتى الآن شكل التعاون مع جناح عبد ربه، لكن من المؤكد أن أبناء اليمن المخلصين سيفعلون ما فيه صالح وحدته ويساعدنا على استعادته من أيدى المغتصبين، الميليشيات الحوثية القائمة على القتل والدم.

البركانى وصالح
البركانى وصالح

رسالة صالح الأخيرة

ومن جهة تم الكشف عن رسالة وجهها الرئيس السابق صالح لليمنيين نشرها الصحفى اليمنى عضو المؤتمر الشعبى العام، سام الغبارى، التى قال إن صالح أوصى أولاده والشعب اليمنى بعدم الاستسلام لأنصار الله الذين وصفهم بالخونة.

وقال صالح، في الرسالة: "إن وجدتم هذه الورقة فأعلموا أن الوطن غالى ولا يمكن لنا أن نتهاون فيه، وصيتى لأولادى وشعب اليمن أن لا تستسلموا لهذه الميليشيات الإجرامية ولا تسلموا لهم اليمن الجمهورى واجعلوا من أنفسكم كابوسا يسرق نومهم".

وأضاف: "فى هذه اللحظات لا أرى نفسى إلا بين الكثير من الخونة، الذين باعوا اليمن بثمن بخس، تحيتى إليكم أيها الشعب اليمنى العظيم، نلتقى فى الفردوس الأعلى".





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة